البحسني: حضرموت تؤسس من جديد لشراكة دائمة مع السعودية والإمارات

المكلا «الأيام» إعلام المحافظة

دشن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني مساء أمس الدعم الاماراتي العاجل بالمشتقات النفطية لكهرباء حضرموت.

وألقيت خلال التدشين، الذي أقيم على رصيف ميناء المكلا، كلمة من قبل محافظ حضرموت قال فيها "قبل أشهر دشنا المنحة السعودية للكهرباء من هذا الرصيف بميناء المكلا، واليوم ندشن المساعدات العاجلة الخاصة بالمشتقات النفطية لكهرباء ساحل حضرموت المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، ووجب علينا أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير والامتنان لهذا الدعم السخي".

وأشار المحافظ إلى أن محطات الكهرباء كانت على وشك أن تتوقف، لكن دعم الأشقاء في دولة الإمارات جاء سريعا ووصلت أولى البواخر المحملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء المكلا، لافتا إلى أن حضرموت تؤسس من جديد لشراكة دائمة مع المملكة والإمارات مبنية على الجوار والظروف الصعبة والتلاحم المتين، وأن حضرموت ودول التحالف تدرك الصعاب التي تواجه حضرموت لكنها لن تكون أصعب من تلك التي واجهتها خلال السنوات الماضية وأثناء حربها مع قوى الإرهاب.

وبشر المحافظ البحسني المواطنين بأنهم سيلاحظون تحسنا في التيار خلال الأيام القادمة، وأن السلطة المحلية مستمرة في بناء واستكمال محطة الـ40 ميجا في مدينة الشحر وغيرها من مشاريع تعزيز الطاقة بالمحافظة، داعيا المواطنين إلى ترشيد استهلاك الطاقة والالتزام بتسديد فواتير الكهرباء وعدم الربط من خارج العداد.


واختتم محافظ حضرموت كلمته بدعوة قيادة دول التحالف إلى استمرار هذا الدعم لقطاع الكهرباء لكونها عصب الحياة وأساس البناء والتنمية.

وتحدث بعد ذلك القائم بأعمال مدير عام المؤسسة العامة لكهرباء منطقة ساحل حضرموت المهندس عبدالله حمران بكلمة أكد خلالها على أن هذه المنحة المقدمة من دولة الإمارات ستحل مشكلة الانقطاعات للتيار الذي يشكل الوقود أهم أسبابها، متقدما بالشكر والتقدير لدولة الإمارات وهلالها الأحمر على وقوفهم مع أبناء حضرموت في هذه المرحلة وكافة المراحل السابقة.


كما ألقيت كلمة من قبل ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت حميد الشامسي أشار خلالها إلى أن الدعم الاماراتي العاجل بالمشتقات النفطية لكهرباء حضرموت جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، ونائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة حثيثة من رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد.

وأكد الشامسي في كلمته على أن هذه الباخرة هي أول باخرة تصل إلى ميناء المكلا وستصل بقية البواخر بحسب الجدول المتفق عليه، لافتا إلى أن الدعم سيستمر وسيتواصل، وواعدا بمواصلة العطاء لأبناء حضرموت كواجب تحتمه روابط الأخوة والمصير المشترك.


كما ألقيت قصيدة شعرية من قبل الشاعر عبدالله باوزير "أبو فيصل" بعنوان "عيال زايد"، وقدمت فرقة جوهرة الخيصة بالمكلا لوحة تراثية ترحيبية راقصة.

حضر التدشين مساعد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ماجد الشامسي وعدد من الوكلاء والوكلاء المساعدين والمستشارين وعدد من القادة العسكريين والأمنين ومدراء عموم المكاتب الخدمية بالمحافظة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى