معهد جميل غانم والدراسات العليا مساق البكالوريوس

وهيب داود

وهيب داود
وهيب داود
معهد جميل غانم للفنون الجميلة بعدن هذا المعهد تخرجت منه نخبة كبيرة من كل التخصصات في الموسيقى والمسرح والفنون التشكيلية، وهو المعهد الوحيد المتخصص في المجال الفني في اليمن. تخرج من هذا المعهد آلاف الطلاب ونالوا شهادة الدبلوم، منهم من توظف في مكتب الثقافة، ومنهم من توظف في وزارة التربية والتعليم، تخرجت من هذا الصرح دفع عديدة لا تحصى ولا تعد، هذا المعهد كان في السابق يحظى باهتمام خاص من قِبل الدولة، وبعد الوحدة، بدأ المعهد في تدهور ولم يتلقَ الاهتمام كما كان عليه في السابق.

الذي أريد أن أصل إليه وأوصلكم معي إليه، الذي حصل وبجهود ذاتية من كل المدراء الذين تولوا مناصبهم كمدراء في معهد الفنون الجميلة سابقاً وحاليا معهد جميل غانم، كان في السابق الدعم المادي والمعنوي موجود وبشكل مستمر من منح وتوظيف ..إلخ.
وبعد تلك الفترة بدأ المعهد في تدهور من عدم استلام المخصصات المعتمدة بشكل كاف، حيث تصل للمعهد مجرد مبالغ زهيدة لا تؤدي الغرض، وصار المعهد ليس كما كان في السابق، ولكن شيئاً أفضل من لا شيء.

السؤال الذي يدور، ويتحدث عنه كل الخريجين من قسم الموسيقى وقسم المسرح، هو أنه قبل عدة سنوات فتح قسم في جامعة عدن وهو قسم الفنون الجميلة وبالتحديد قسم الفنون التشكيلية فقط، وتم استبعاد قسم الموسيقى وقسم المسرح، ومع أنهم يحملون نفس الشهادة، ألا وهي دبلوم أربع سنوات في النظام السابق بعد ثامن ابتدائي، وحاليا دبلوم ثلاث سنوات بعد تاسع ابتدائي، ومن نفس المعهد، وتم فتح قسم الفنون التشكيلية نطاق البكالوريوس لقسم الفنون التشكيلية، شيء غريب.. معهد فيه ثلاثة أقسام: مسرح، موسيقى، وفنون تشكيلية، يتم قبول قسم واحد في الجامعة ويستثنى قسمان.

الخريجون يريدون مواصلة دراستهم العليا مثلهم مثل باقي زملائهم في قسم الفن التشكيلي، لكي يحسنوا من درجتهم الوظيفية، وهذا طموح وحق شرعي للخريج، ولكن نتفاجأ أن الجامعة قبلت قسماً واستثنت قسمين، هناك الآن دفعة أو دفعتان قد تخرجت من قسم الفن التشكيلي في جامعة عدن، وحصلوا على شهادة البكالوريوس وبينما باقي القسمين حرموا من الدراسة مثل زملائهم.

نتمنى أن يعمل حل لهذا الموضوع الذي هو في غاية الأهمية، وأن يكون هذا الموضوع مركز اهتمام جامعة عدن ووزارة الثقافة،

لا يعقل دولة واحدة ومعهد واحد ومنطقة واحدة وشهادة واحدة أن يقبل قسم واحد ويستثنى قسمان.. نتمنى من وزارة الثقافة وجامعة عدن إعادة النظر في هذا الموضوع.. قسم المسرح وقسم الموسيقى لديهما كوادر لا يُستهان بهم.. فمن قسم الموسيقى لدينا أ. عبدالقادر أحمد قائد وجميل باشماخ.. ومن قسم المسرح لدينا أ. عبدالعزيز عباس ود. عبدالسلام عامر.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى