قتلى وجرحى مدنيون في قصف للجيش على قبائل عبيدة بمأرب

مأرب «الأيام» خاص

ذكر شهود عيان وسكان في مأرب أن معارك عنيفة تدور، منذ يومين، بين قوات عسكرية موالية لحزب الإصلاح ومسلحين من قبائل عبيدة.

وأكد الشهود أن القوات العسكرية تستخدم المدفعية الثقيلة والدبابات لقصف قرى مأهولة في قبيلة آل مثنى، في وقت يتحرك فيه مسلحو الحوثي داخل مأرب بحرية تامة، الأمر الذي جعل الجماعة تقترب من السيطرة على مواقع هامة في المدينة.

وأكد لـ«الأيام» مصدر خاص أن الهجوم على قرى مأهولة بالمدنيين يُقابل بتكتم شديد، وأن هناك قتلى وجرحى من السكان، فيما قتل جنديان من قوات حزب الإصلاح.

قبائل عبيدة بمأرب
قبائل عبيدة بمأرب

وقال شاهد عيان: "قصف قبيلة آل مثنى وإبادتهم من قبل شرعية الإخوان في مأرب، من أمس إلى هذه اللحظة والقصف جاري بالدبابة بالكاتيوشا بالمدفعية ما باقي إلا الطيران، لو معاهم طيران بيدكوا آل مثنى وقبيلة عبيدة، قبائل آل مثنى تباد يا شعب اليمن من قبل حزب الإخوان في مأرب، من قبل شرعية الإخوان في مأرب استخدمت سلاح لو استخدمت ربعه على الحوثي إنه قدهم خلف صنعاء".

وأضاف: "جاري إبادة قبائل عبيدة وآل مثنى، والسبب اعتصامهم السلمي للمطالبة بحقوقهم التي تضرروا منها في الحرب، قمعوهم بالسلاح والرشاش والمدفع والدبابة وإلى الآن القصف، جثث الآن من بيت آل مثنى في كل مكان وتكتم إعلامي لحزب (توكل) وحزب مسعدة ولا يشتوا يبينوا الخبر ولا يبينوا مجازرهم بحق المواطنين".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى