مناورات روسية يابانية لمكافحة القرصنة في خليج عدن

«الأيام» عن "سبوتنيك"

أعلن قائد أسطول البلطيق الروسي، الأميرال ألكسندر نوساتوف، أمس، أن المناورات الروسية اليابانية لمكافحة القرصنة في خليج عدن ستجرى في 20 يناير الجاري، وستشارك فيها للمرة الأولى، مفرزة من سفن أسطول البلطيق.

وقال نوساتوف للصحفيين: "شاركت سفن أسطول البلطيق في مناورات مماثلة مع دول أخرى، ولم تشارك مع البحرية اليابانية من قبل، ما يمثل تفاعلا جديداً، وستكون تجربة جيدة للقيادة، من حيث كيفية الخدمة وشكل المناورة، وستبدأ مناورات مكافحة القرصنة في 20 يناير، والآن تجرى مرحلة التخطيط".

وأشار نوساتوف إلى أنه ستشارك في المناورات سفينة المراقبة لأسطول بحر البلطيق "ياروسلاف مودري"، وزورق الجرار البحري "فيكتور كونيتسكي"، وناقلة "يلنيا"، التي تقوم حاليًا بمهام الخدمة القتالية. وكما ذُكر سابقا، تقوم سفينة "ياروسلاف مودري" بمرافقة السفن المدنية تحت العلم الروسي عبر خليج عدن.
ونوه نوساتوف إلى أنه سيتعين على السفن الروسية واليابانية التدريب على المناورة المشتركة والإنقاذ في البحر ومساعدة السفن في مناطق القرصنة الخطرة.

ويذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، كان قد ذكر في وقت سابق، أن البلدين سيجريان مناورات مشتركة لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال في خليج عدن، على أعتاب نهاية العام الماضي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى