السفير الفرنسي: ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض ومعالجة الملفات العالقة

الرياض «الأيام» خاص

قال المجلس الانتقالي الجنوبي إن رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي استقبل أمس الإثنين في مقر إقامته بالعاصمة السعودية (الرياض) السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو.

وذكر المجلس في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي أن "اللقاء تناول العديد من الملفات ذات الصلة، وعلى رأسها الملف الإنساني والملف السياسي والأمني، وكذا مناقشة تطورات الجهود التي ترعاها المملكة العربية السعودية الشقيقة".

ونسب البيان إلى رئيس المجلس الانتقالي تأكيده القول "على أهمية دعم السلام والاستقرار، وتوحيد الجهود ناحية الحد من تفاقم الوضع الإنساني، وفرض الأمن ومكافحة الإرهاب".
وأشاد الزبيدي بالجهود الطبية والإنسانية لمنظمة أطباء بلا حدود الفرنسية في مواجهة فيروس كورونا المستجد بالعاصمة عدن والجنوب.

وحسب بيان المجلس، أكد السفير الفرنسي على موقف بلاده بخصوص أهمية اتفاق الرياض وضرورة معالجة الملفات العالقة وتكثيف الجهود نحو حل الملف الإنساني، معبرا عن تقديره لموقف المجلس الانتقالي بهذا الجانب.
حضر اللقاء أعضاء الوفد التفاوضي المرافق لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي د. ناصر الخبجي، علي الكثيري، عبدالرحمن شيخ، ومحمد الغيثي.

وكان الزبيدي توجه أواخر شهر رمضان إلى الرياض، تلبية لدعوة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لبحث تعقيدات اتفاق الرياض الذي وقع في 5 نوفمبر 2019 بين المجلس الانتقالي والحكومة الشرعية، والذي يهدف إلى تقاسم السلطة بين الطرفين كشريكين للتحالف العربي بقيادة السعودية في مواجهة الحوثيين، إلا أن منذ ذلك التاريخ دخل الاتفاق في تعثرات مختلفة يتبادل فيها الطرفان الموقعان الاتهام بعرقلة تنفيذه.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى