مسؤولون سود في أوساط الموسيقى يدعون القطاع إلى تحقيق العدالة الاجتماعية

لندن «الأيام» أ ف ب

حضّت مجموعة من كبار المديرين التنفيذيين السود في شركات إنتاج موسيقية في بريطانيا هذه الأوساط على اعتماد خمس "دعوات فورية للتحرك" في إطار الرد على وفاة جورج فلويد.

ويريد هؤلاء المسؤولون في كبرى الشركات من أبرزها "وارنر" و"سوني" و"يونيفرسال" و"لايف نايشن" و"سبوتيفاي" استبدال مصطلح "موسيقى حضرية" بعبارة "موسيقى سوداء"، من بين مطالب أخرى صدرت الثلاثاء.

وأعلنت المنظمة المانحة جوائز "غرامي" الأربعاء عن إجرائها عددا من التغييرات على أسماء فئاتها من بينها "حضرية معاصرة" إلى "آر أند بي تقدمي".

وفي رسالتهم الموجهة إلى مسؤولي هذا القطاع، دعا هؤلاء المديرون أيضا إلى تدريب إلزامي "للتحيز غير الادراكي" للموظفين غير السود إضافة إلى تدابير أخرى لمساعدة تطور مسيرة الموظفين السود المهنية.

وحضت الرسالة رؤساء شركات الموسيقى على إنشاء ميزانيات سنوية لدعم المنظمات السوداء والمشاريع التعليمية والجمعيات الخيرية ماليا.

وتابعت هذه المجموعة التي تضم أيضا حركتي "ميوزيك مانجرز فوروم" و"ذي بلاك ميوزيك كواليشن" و"ذي شو ماست بي بوزد يو كيه"، أن "الوقت حان للتغيير".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى