رجال في ذاكرة التاريخ: الإعلامي المخضرم علي راوح.. من دائرة الضوء إلى فراش المرض

نجيب محمد يابلي

عدن حاضنة الرياضة
تصدرت عدن المدينة الدولة (City State) مدن الجزيرة العربية في كل المجالات: رياضة - صحافة - ثقافة - مسرح - غرفة تجارية وهلم جرا.
تأسس أول نادي رياضي لكرة القدم في عام 1905م بظهور نادي الاتحاد المحمدي Mec الذي أصبح بديلاً لنادي الترقية المتحد URC في كريتر، ويكفيها فخراً أن عدد الأندية التي كانت مسجلة لدى الجمعية العدنية الرياضية 62 نادياً رياضياً في نهاية عام 1965م، وتأسست الجمعية الرياضية عام 1945م، وكان سكرتيرها وأمين مالها محمد سعيد عقربي، والأعضاء الإداريون: عبده علي أحمد، وسالم إبراهيم، وترثر.

من رموز الصحافة الرياضية: عبد الرزاق معتوق، ومحمد عبد الله فارع، وجعفر مرشد، ومحمود مدي.

الميلاد والنشأة
علي راوح
علي راوح
علي راوح ثابت من مواليد 21 سبتمبر 1056م في مدينة المعلا بعدن، وهناك نشأ وترعرع، حيث كان والده يعمل في ورشة الحاج ناجي لصيانة السفن والقوارب. فقد علي راوح والده في سن مبكرة فنزل إلى ميدان العمل ليبدأ ملحمة كفاحية، وبدأ العمل لدى القطاع الخاص، ولم يستطع مواصلة الدراسة في المدارس النظامية لظروف الفقر القاهرة التي حالت دون التحاقه بالمدرسة.

راوح الفقيد الشغوف لقراءة الصحف
شابت بعض المفارقات العجيبة مسيرة الحدث علي راوح، حيث كان شغوفاً لقراءة الصحف وخاصة «الأيام» و"فتاة الجزيرة" إلى جانب متابعته لمباريات كرة القدم، وهنا برزت مفارقة تمثلت بقرب منزله من نادي شباب الجزيرة في شارع البحتري، إلا أنه كان من المعجبين بنادي الهلال الرياضي في الشيخ عثمان.

الجيش والشرطة يديران ظهريهما لراوح
حصلت البلاد على استقلالها من بريطانيا في 30 نوفمبر 1967م، وحاول علي راوح الالتحاق بالقوات المسلحة في 1968م، ولم يحالفه الحظ لصغر سنه ونحافة جسمه، وحاول في العام اللاحق 1969 الالتحاق بمؤسسة الشرطة الشعبية، إلا أن السن والجسم لم يكونا في صالح علي راوح، فواصل عمله مع القطاع الخاص مع مواصلة متابعاته لرياضة كرة القدم والتثقيف الذاتي.

أبريل 1973م ينتصر لعلي راوح
لم يستسلم علي راوح للرياح المعاكسة، فعاود تقديم طلبه إلى وزارة الداخلية للالتحاق بالشرطة الشعبية، وتم قبوله في الفاتح من أبريل 1973م، وكان في ربيعه السابع عشر، والتحق بدورة شرطوية في مدرسة الشرطة بمنطقة الفتح في التواهي، وحقق المركز الأول على المنتسبين الـ 50 في الدورة، وحقق زميله صلاح الدين عقلان، من أبناء قاهرة الشيخ عثمان، المركز الثاني، فيما حقق زميلاه يسلم سعيد علي، والحفر فضل خليل المركزين الثالث والرابع، وهما من أبناء مودية بمحافظة أبين.

علي راوح في دورة التكتيك الجنائي
على خلفية النجاح الباهر الذي حققه علي راوح في دورة شرطوية التحق بدورة في التكتيك الجنائي بمعسكر طارق في عام 1974، وتفوق فيها واختاره الملازم عوض صالح الشحيري، والرقيب عبد الرقيب هائل العريفي، رحمهما الله، للعمل مدرساً في المختبر الجنائي بمدرسة تدريب الشرطة التي تحولت إلى كلية تدريب ضباط الشرطة بقيادة العميد أحمد صالح عليوة، وهناك وجد التشجيع من زميليه الملازم سالم الدهبلي، والملازم حسين الرضي، رحمهما الله، اللذين شجعاه على الالتحاق بمعهد 14 أكتوبر في المعلا فدرس منهج الشهادة الابتدائية، وجلس للامتحان الوزاري للعام 75/ 1976م، وحالفه النجاح في امتحانات الثاني ثانوي والثانوية العامة في العام الدراسي 78/ 1979م.

راوح يدرس الإنجليزية على يد راجمنار
تقرر ابتعاث علي راوح إلى الاتحاد السوفييتي عام 1978م للدراسة العليا، إلا أن راوح اعتذر وطلب التأهيل لترتيب أوضاع السرقة السكنية، والتحق بالمعهد التجاري العدني لدراسة اللغة الإنجليزية على يدي أ. مصطفى ياسين راجمنار، وفي عام سابق فور نجاحه بالدورة رفعت قيادة تلفزيون عدن طلباً للداخلية بتحويل راوح إلى الإعلام عام 1979م، وبعد عام واحد صدر قرار بتعيينه رئيساً لقسم التصوير الصحفي المركزي في وزارة الإعلام، إلا أن القسم تم نقله إلى صحيفة 14 أكتوبر، وتقرر تجديد تعيين علي راوح رئيساً لقسم التصوير في الصحيفة وأبدع هناك في كتابة التحقيقات الصحفية المتنوعة، وبالذات في القطاع الرياضي الذي كان شغله الشاغل.

راوح يؤسس أول أستوديو في الضالع
انتقل علي راوح إلى مدينة الضالع، وتعاقد معه عام 1977م رجل الأعمال قائد عبادي صالح لتأسيس أول أستيديو للتصوير في الضالع، حيث كان الأهالي يتوجهون إلى لحج أو عدن للتصوير، وقام رواح بتأهيل محمد قائد عبادي وعبد الرزاق عبادي، وعبد الكريم عبادي للعمل في مجال التصوير.

راوح وأستوديو مؤقت في طور الباحة
في عام 1985م اتفق رجل الأعمال قائد عبادي صالح صاحب أول أستوديو في الضالع مع إدارة أمن مديرية طور الباحة بتجهيز تصوير مؤقت في طور الباحة والقيام بتصوير المواطنين في المناطق الثانية، ومنها منطقة الفرشة ووادي الشعب وغيرها لغرق استخراج بطاقة الهوية الشخصية، وتم تكليف علي راوح ومعه محمد قائد عبادي، وفضل الأصور بالذهاب إلى طور الباحة لتنفيذ المهمة، وفور وصولهم قاموا بتجهيز معمل التصوير، ومن ثم النزول إلى المناطق المستهدفة لتصوير المواطنين.

علوي الطفي يلجم قعموصين
في إحدى الليالي كان علي راوح جالساً في إحدى مقاهي طور الباحة لتناول الشاي وجاءه قعموصان من قعاميص أمن الدولة، ووجها له تهمة التسير بالإعلام للهروب إلى الشمال واقتاداه إلى أمن طور الباحة، وما أن رآه علوي الطفي مدير الأمن نهض من مقعده واحتضن راوح بقوة، وقال لهما هذا أستاذي في كلية
الشرطة قبل عشر سنوات، وهنا انكمش القعموصان واعتذرا للأستاذ علي راوح وطلبا منه العفو عنهما.

راوح ببرلين في 82 و 89م
غادر علي راوح إلى برلين عاصمة جمهورية ألمانيا الديمقراطية (GDR) عام 1982م لتلقي دورة صحفية في المعهد الدولي للصحافة، وزارها مرة أخرى عام 1989م لحضور دورة أخرى نظمها المعهد، وحقق علي راوح المركز الثاني بين عدد كبير من الصحفيين المشاركين من دول مختلفة.
شارك علي راوح خلال وجوده في برلين بمؤتمر لوكالات أنباء من الدول الاشتراكية، ومثل راوح وكالة أنباء عدن  (ANA) بتكليف من أ. نجيب محمد إبراهيم مدير عام الوكالة آنذاك.

كما تلقى علي راوح عدداً من الدورات الصحفية الداخلية في جامعة عدن وغيرها.

راوح في تغطيات خارجية
قام الصحفي الإعلامي الرياضي المتألق علي راوح ثابت بعدد من التغطيات الخارجية، منها مرافقته للمنتخب الوطني لكرة القدم قبل الوحدة أثناء مشاركته في دورة كاس فلسطين التي أقيمت في المملكة المغربية عام 1983م.
كما رافق المنتخب الوطني لكرة القدم خلال زيارته لجمهورية الصومال عام 1988م، كما قام بتغطية المنتخب الوطني الموحد في صنعاء عام 1988م، كما رافق علي ناصر محمد في أثناء مشاركة بلادنا في مؤتمر الصمود والتصدي عام 1981م، فسبق وأن رافق الرئيس علي ناصر محمد في زيارته لجمهورية
إثيوبيا الاشتراكية عام 1980م.

راوح يرافق شخصيات بارزة في زيارتها لعدن
وثق الزميل علي راوح ثابت زيارات العديد من الشخصيات الرياضية الإقليمية والدولية، ومن أبرزها: زيارة السيد سماراتش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عام 1981م، وزيارة للشيخ فهد الأحمد  عضو اللجنة الأولمبية الدولية، رئيس اللجنة الكويتية، وزيارة السيد جوها فيلنج رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (ألفيفا) 1984م، وزيارة السيد بيتر فيليبيان السكرتير العام للاتحادات الآسيوية لكرة القدم عام 1984م، وزيارة السيد فاروق بوظو رئيس لجنة الحكام العرب والآسيوين.

راوح يقيم معارض رياضية
أقام الإعلامي الرياضي المتألق علي راوح عدداً من المعارض الرياضية بمضامين نوعية قبل الوحدة وبعدها، منها معرض الشهداء الأسبق في مدينة الشحر، ومعرض شامل من تاريخ ومعالم عدن عام 2000م، وشارك بدعوة من أ. محمد سعيد سالم في جامعة صنعاء احتفاءً بالذكرى 43 لثورة 14 أكتوبر، وإقامة معرض متميز عن تاريخ عدن الرياضي بمناسبة انعقاد المؤتمر الوطني الرياضي عام 2013، وإقامة معرض رياضي في سوق عدن مول بدعم من د. خالد حريري.

راوح وتكريم جهات داخلية وخارجية
حظي الإعلامي الرياضي المتألق علي راوح بتكريم جهات خارجية كالجامعة العربية في المغرب عام 1983 لتغطيته دورة كاس فلسطين، وتكريم المجلس الأعلى للرياضة في عدن عام 1989م، وتكريمه من وزير الداخلية صالح مصلح قاسم عام 1977م بمناسبة تغيير حركة السير، وتكريمه من قِبل رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء الألمانية (A.D.N).

راوح في الأيام بدعم من هشام وتمام
أعادت الأيام صدورها بعد قيام الوحدة عام 1990م، وأعادت تألقها ومهنيتها الرفيعة، حيث قدمت الخبر والرأي، وأطلت على مجمل الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتقصت الحقائق بالصورة والمعلومة عن المكاسب التي حققتها عدن عبر عقود طويلة: المطار - الميناء - شركة الملاحة - الغرفة التجارية - مصفاة عدن - صهاريج عدن - متنفسات عدن (جولدمور وساحل أبين وخليج عدن)، فكلف الرجل الكبير هشام باشراحيل بالقيام بتحقيقات مصورة عن تلك المعالم والتدمير الممنهج وتعرض للتهديد في سياق التهديد العام الذي تعرضت له الصحيفة ورموزها القيادية، وواصل الزميل تمام دعمه المادي والمعنوي للزميل علي راوح وكل ما قدمه راوح موثق.

علي راوح من دائرة الضوء إلى فراش المرض
نشرت الزميلة «الأيام» في عددها الصادر يوم 29 يونيو 2020 تقريراً للزميل فضل الحونة عنوانه "الإعلامي المخضرم علي راوح يصارع المرض، ويحتاج للرعاية والعناية".
الزميل علي راوح ثابت متزوج من التربوية القديرة ابنة المرحوم صالح سالم اليافعي (شارع حلب - مدينة الشيخ عثمان - عدن) وانجبا 1 - وضاح، متخصص بكالوريوس في إدارة أعمال.

2 - أمة الله، متخصصة بكالوريوس تربية 3 - ضياء بكالوريوس متخصص بالمحاسبة، فيما توفى الولد الرابع قيصر وقد بلغ الخامسة من عمره.
تمنياتنا للزميل علي راوح الشفاء العاجل والرعاية المثلى من قِبل قياديي وزارتي الإعلام والشباب والرياضة.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى