مسلحون للإصلاح يسيطرون لساعات على ساحة المهرجان في الغيظة .. الانتقالي: الفعالية قائمة

الغيظة «الأيام» خاص

السلطان آل عفرار يحذر من تفجير الوضع..الانتقالي: الفعالية قائمة وبتنسيق مع الامن
> ذكر شهود عيان ومصادر محلية أن مسلحين قبليين موالين لحزب الإصلاح في المهرة، تحت قيادة وكيل المحافظة السابق علي سالم الحريزي، سيطروا أمس الجمعة على منصة الاحتفالات وسط مدينة الغيظة لساعات، حيث يفترض أن يجتمع أبناء المحافظة ومناصرو المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم السبت؛ للاحتشاد المليوني لتأييد الإدارة الذاتية في المحافظة.

السلطان آل عفرار يحذر من تفجير الوضع..الانتقالي: الفعالية قائمة وبتنسيق مع الامن
السلطان آل عفرار يحذر من تفجير الوضع..الانتقالي: الفعالية قائمة وبتنسيق مع الامن

وقالت المصادر إن المسلحين القبليين المدججين بالأسلحة انتشروا في منصة الاحتفالات، وتمركز بعضهم على مداخلها، وآخرون على أسطح المباني المجاورة، يعتقد أنهم قناصة.
وكان الرئيس هادي التقى في الرياض الأربعاء الماضي محافظ المهرة محمد علي ياسر؛ لبحث تطورات المحافظة والمشاريع التنموية، ودعا إلى تجنيب المحافظة الصراع والحفاظ على الأمن.

في الأثناء، أكد رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار أن ارتفاع أصوات بعض الأطراف التي تهدد بتفجير الوضع يضع السلطة المحلية ومؤسساتها أمام المسؤولية، مطالبا كل الخيرين من أبناء المحافظة إلى عدم السماح لأي طرف بجر المحافظة إلى مربع الفوضى والاقتتال.

وقال آل عفرار، في بيان صحفي وزعه بعد ساعة من سيطرة المسلحين على منصة المهرجان، إن حرية التعبير بالطرق السلمية قد كفلها الدستور والقانون لكافة الأطراف شريطة خلوها من المظاهر المسلحة.

وقال: "إنَّ ارتفاع الأصوات من قبل بعض الأطراف بالمحافظة مهددة بتفجير الأوضاع أمنياً يضع هرم السلطة ومؤسساتها العسكرية والأمنية أمام مسؤولية وطنية صادقة في حفظ الأمن والسكينة العامة، بل يتحتم علينا وكل الخيرين من أبناء وسكان المحافظة أن نقف جميعاً صفاً واحداً بعدم السماح لأي طرف لجر المحافظة إلى مربع الفوضى والاقتتال".

وأضاف:"إنَّ حرية التعبير بالطرق السلمية قد كفلها الدستور والقانون لكافة الأطراف شريطة خلوها من المظاهر المسلحة ومراعاتها لخصوصية محافظتنا والنأي بها عن كل الصراعات أو الانفراد بها دون توافق الجميع".
وكانت قيادة المجلس الانتقالي بالمهرة أنهت أمس الجمعة استعداداتها لتنظيم الحشد المليوني لتأييد الإدارة الذاتية للجنوب، والتأكيد على أن المجلس الانتقالي هو من يمثل الجنوب ودعمه في مشاورات الرياض، والوقوف مع المشروع الجنوبي التحرري.

وأكدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمهرة على إقامة فعالية تأييد الإدارة الذاتية، وبتنسيق مع الجهات الأمنية بالمحافظة ودعت أبناء المحافظة للزحف صوب العاصمة الغيظة.
وقال بيان اعلامية انتقالي المهرة "أن الفعالية السلمية قائمة في وقتها المحدد، وقد استكملت كافة الترتيبات اللازمة في كافة المجالات، ومنها التنسيق مع الجهات الأمنية".

وأضاف"القيادة المحلية وضعت كل الخطط والبرامج والاحتياطات اللازمة لإقامة الفعالية في وقتها المحدد، ولا صحة للأخبار المتداولة حول تأجيل الفعالية الجماهيرية".
ودعا "أحرار وحرائر المهرة في كافة مديريات المحافظة الزحف إلى عاصمة المحافظة اليوم للمشاركة في الفعالية الجماهيرية الكبرى تأييداً للإدارة الذاتية الجنوبية ورفض الإساءة لرموز المهرة.

في السياق وجهت الناشطة الجنوبية ورئيسة صوت المرأة المهرية والقيادية بالانتقالي علياء الحريزي دعوة عامة لكل حرائر وماجدات المهرة للمشاركة الفاعلة في فعالية اليوم.

وأهابت الناشطة علياء بالجميع المشاركة الواسعة للتعبير عن إرادة ابناء المهرة والمرأة المهرية والتأكيد على ان المهرة جزء اصيل من الجنوب وركن من اركانه وركائزه الأساسية ومباركتها وتأييدها لخطوات المجلس الانتقالي بإعلان الإدارة الذاتية وتجديد تفويضه المطلق لتمثيل الجنوب في المحافل الاقليمية والدولية موضحة ان فعالية اليوم لتثبيث وأظهار ارادة ابناء المهرة وقطع الطريق امام محاولات خطف وتزييف إرادتها وحرفها لصالح مشاريع تتعارض مع أهداف وتطلعات ابناء المهرة واهداف وتطلعات شعب الجنوب التواق لإستعادة دولته الحرة المستقلة.

إلى ذلك، دعا قائد المهمات الخاصة في أمن عدن قاسم الثوباني، وهو من أبناء محافظة المهرة، قيادة السلطة المحلية في المهرة لتحمل المسؤولية إزاء سيطرة من سماهم بـ "مليشيات الحريزي" على ساحة مهرجان تأييد الإدارة الذاتية، المقرر إقامتها اليوم السبت، وتوعد أن تكون الخيارات مفتوحة للتدخل وحماية المهرجان.

وقال الثوباني عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر: "مليشيات الحريزي تلعب بالنار في وضح النهار". مضيفا على السلطة المحلية تحمل مسؤوليتها، ما لم ستكون خيارات حماية المهرجان مفتوحة، ولن نقف متفرجين أمام تحركات الجماعات التخريبية".

وكانت السلطة المحلية بالمهرة شكلت الأسبوع الماضي لجنة تحضيرية برئاسة وزير الدولة محمد عبدالله كده لعقد اجتماع موسع وتوقيع ميثاق شرف بين المكونات السياسية والقبلية للحفاظ على أمن المحافظة وسلميتها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى