مصرع قيادي حوثي بارز وسط تكتم الجماعة

كشفت مصادر إعلامية يمنية عن مصرع قيادي بارز في جماعة الحوثي الانقلابية، وسط تكتم شديد من قبلها.

وأفادت المصادر أن القيادي الحوثي العميد عبدالله حسين المنصور والمكنى أبو أحمد المداني، لقي مصرعه في ظروف غامضة.

وأشارت إلى أن القيادي الحوثي المنصور لقي مصرعه في ظروف غامضة بصحبة قيادات كبيرة مازالت الميليشيات تتكتم عن الكشف عن أسمائهم.

وبحسب تسريبات إعلامية، فإن المنصور، وهو أحد المرافقين الشخصيين لزعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي، قتل بغارة لطيران تحالف دعم الشرعية، بصحبة قيادات حوثية لكن الميليشيات مازالت تتكتم عن هذه القيادات والتي يتوقع أن تكون من الصفوف الأولى لقيادات الجماعة.

يذكر أن الحوثيون يتكتمون عن كشف أعداد القتلى، خاصة تلك التي تطال القادة التابعين لها خوفا من انهيار الجبهة الداخلية.

في حين يربط مراقبون عملية استهداف القيادات العليا الحوثية في إطار صراع الأجنحة الداخلية للميليشيات وتصفية العناصر غير المرغوب فيها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى