صنعاء: لاعلاقة لنا باتفاق الرياض وليست فيه فائدة لليمن

«الأيام» غرفة الأخبار

قلل وزير خارجية الحكومة التابعة لجماعة الحوثيين بصنعاء هشام شرف من أهمية الآلية الجديدة التي توصلت إليها حكومة الرئيس هادي الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، لتسريع تنفيذ بنود اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين، برعاية من المملكة العربية السعودية، وقال: "هذه اتفاقيات وترتيبات لا عَلاقة لنا بها ولا نرى فيها أي فائدة لليمن".

وفي حوار أجرته معه قناة "سبوتنيك"، أضاف الوزير هشام شرف قائلاً: "نحن نريد وقف العدوان، ووقف الحصار، والبدء بعملية سياسية تضم جميع الأطراف، وأن لا يكون هناك وجود لأي مليشيات أو كيانات غير مشروعة" حَسَبَ وصفه وتعبيره.
وتابع القول: "من يتوسط في مسألة المجلس الانتقالي والطرف الذي يدعى بالشرعية هم أنفسهم من أثاروا الفوضى والقتل والتدمير في اليمن، فهؤلاء يريدون أن يطيلوا أمد الأزمة وخلق بؤر توتر جديدة باليمن، وهم موجودون في المحافظات الجنوبية حتى تكون لديهم مبررات لعمل ما يريدون، سواء في سقطرى أم بمناطق أخرى".

ورداً على سؤال: هل هذا الاتفاق يُقلق الحكومة بصنعاء، في ظل معلومات تشير إلى أن تنفيذه سيغير ميزان القِوَى لمصلحة حكومة الرئيس هادي؟ أجاب الوزير: "لا، نحن لا نقلق أبداً، لأننا الأقوى وعلى حق، ولدينا القوة الكاملة لتحقيق ما نريد، نحن الأقوى على الأرض لأننا نقاتل من أجل مبدأ حفظ السيادة، وعلى مصالح الشعب اليمني".

وأضاف وزير خارجية الحكومة التابعة لجماعة الحوثيين قائلاً: "نحن لا نقلق أبداً مما يحصل حالياً؛ لأننا في النهاية الطرف الذي يبحث عن مصالح الشعب اليمني، ويريد دولة واحدة موحدة لليمن، وأن تكون دولة نظام وقانون والحكم يكون للشعب اليمني".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى