احتدام المعارك بأبين يقطع الطريق الدولي مجددا

زنجبار «الأيام» خاص

اشتدت وتيرة القصف المتبادل بين القوات الجنوبية والقوات التابعة للشرعية المدعومة من حزب الإصلاح منذ فجر أمس الأربعاء، وقطع طريق المسافرين في الخط الدولي بأبين.

وأفادت مصادر محلية «الأيام» أن قوات سعودية تابعة للجنة المراقبة التابعة للتحالف العربي خرجت من مقرها في ثانوية حذيفة بأبين، وانطلقت صوب مواقع المعارك في وادي سلا ووادي ثعلان شرق الشيخ سالم، لإيقاف المعارك ورصد خروق الطرفين.

احتدام المعارك بأبين يقطع الطريق الدولي مجددا
احتدام المعارك بأبين يقطع الطريق الدولي مجددا

وقال الناطق الرسمي باسم محور أبين محمد النقيب "إن المليشيات الإخوانية شنت هجوماً موسعا بالمدفعيات والأسلحة الثقيلة والمتوسطة، على مواقع قواتنا الجنوبية في قطاعي الطرية والساحل منذ مساء الثلاثاء (أمس الأول)، وبدورها قواتنا ردت بقوة وتصدت للهجوم بكل بسالة".

وأكد النقيب تكبد قوات الشرعية خسائر جسيمة في الأرواح والعتاد، وأن سيارات الإسعاف مستمرة بنقل جثث قتلى وجرحى الشرعية إلى محافظة شبوة عبر مديرية مودية.

وحتى وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء لم تصدر القيادات العسكرية في قوات الشرعية أي بيانات حول ما تشهده جبهات أبين منذ أيام.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى