الجنوبية المستقلة: قتل وحملات اعتقال وقمع للفعاليات وتعذيب للمعتقلين بشبوة

عدن الأيام» خاص

قالت المجموعة الجنوبية المستقلة إنه منذ تولي محمد صالح بن عديو منصب محافظ شبوة مارس هو وسلطته انتهاكات عدة بحق أبناء ومواطني المحافظة.
وأضافت في بلاغ صحفي صدر عنها يوم أمس إن هذه الانتهاكات تنوعت بين قتل وحملات اعتقال وقمع للفعاليات السلمية وتعذيب للمعتقلين.

كما نقلت المجموعة الجنوبية، التي تعنى برصد انتهاكات حقوق الإنسان في الجنوب واليمن، في بيانها شهادات أدلى بها معتقلون مفرج عنهم من سجون حزب الإصلاح في شبوة عن ممارسات بشعة ترتكب بحقهم، منها احتجازهم داخل زنزانة ضيقة وفي الظلام ودون فرش، وصعقهم بالكهرباء.

وقال أحد المعتقلين المفرج عنهم من داخل السجون الخاضعة لمحافظ شبوة والذين تم اعتقالهم بسبب مشاركتهم بفعالية الانتقالي في المصينعة: "يتم وضعنا في البدروم الخاص بالأمن السياسي، وهو مكان ضيق شبيهه بالفرن ننام على الأرض ولا يوجد حتى فرش ننام عليه، والزنزانة منتشرة عليها الأوساخ ولا يوجد حتى إضاءة المكان مظلم جدا، حتى أثناء استخدامنا للحمام يتم صعقنا بالسلك الكهربائي وضربنا بالعصا، إضافة للإهانات المتعمدة".

وحسب بيان المجموعة: قال معتقل آخر أفرج عنه "إن من بين من يقوم بتعذيب أبناء شبوة المعتقلين جنود وعساكر من المحافظات الشمالية، وتحدث عن وجود قسم آخر وهو عبارة عن سجون سرية ضيقة وصغيرة جدا، لا نقدر حتى على أن نمد أجسادنا فيها، غير ذلك يتم استخدام آلة التعذيب "الضاغطة" لتعذيبنا داخل السجون".

وقالت المجموعة في بيانها: "ما زال في سجون محافظ شبوة عشرات المعتقلين من بينهم قيادات محلية للمجلس الانتقالي ويطالهم كل أنواع التعذيب".
وأضافت: "تتواصل الانتهاكات اليوم (أمس) ظهرا حيث قامت إحدى النقاط التابعة لمحافظ شبوة بقتل المواطن الشبواني أحمد أبوبكر تربش عند مروره بنقطة تفتيش هو وعائلته وكان ذلك بسبب وجود علم الجنوب على سيارته".

وعبرت المجموعة في بيانها عن إدانتها لتلك الجرائم ودعت إلى إغلاق السجون السرية: "ندين بأشد العبارات هذه الانتهاكات والمعاملة اللا إنسانية بحق المعتقلين كما ندين جريمة القتل التي ارتكبها أفراد النقطة التابعة لمحافظ شبوة ونحمل الحكومة اليمنية وقائد التحالف العربي في شبوة المسؤولية الكاملة في حماية أبناء شبوة وإحالة مرتكبي الانتهاكات والقتل وعلى رأسهم محافظ شبوة إلى القضاء واتخاذ العقوبات الصارمة حيال تلك الجرائم المرتكبة بحق المعتقلين، كما نطالب بإغلاق السجون السرية وغير القانونية".

ومن جهة  اخرى استقبل عدد من أبناء مديرية الطلح بمحافظة شبوة، رئيس القيادة المحلية للانتقالي في المديرية، وقيادي آخر بعد خروجهم من سجون مليشيات الإخوان.
وجرى امس الاحد استقبال حافل لرئيس انتقالي الطلح ناصر حسن بامزعب، وحسن احمد باسمير رئيس الإدارة السياسية، بعد الافراج عليهم من سجون جحزب الاصلاح بشبوة.

وكانت قوات امنية اعتقلت القياديين في الانتقالي والعشرات من أبناء مديرية الطلح صبيحة فعالية المصينعة الخميس الماضي، ليتم الأفراج عن 20 مواطن منهم، في اليوم نفسه فيما تم إستمرار إعتقال القياديين في الانتقالي حتى الإفراج عنهم أمس.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى