عمليات اللواء الثامن صاعقة لـ«الأيام»: ملتزمون بوقف إطلاق النار وأيدينا على الزناد

حوار/ عبدالله الظبي

لدينا معلومات عن عناصر في تنظيم القاعدة مطلوبون دوليًّا يتواجدون في صفوف قوات الشرعية
قال ‌‌‌‌‌‏رئيس عمليات اللواء الثامن صاعقة في محافظة أبين العقيد أحمد بن دحه المحوري أنّ القوات المسلحة الجنوبية تُسطِّر أعظم الملاحم في التصدي للمليشيات الإخوانية الإرهابية، وأكد أنّ القوات الجنوبية تلتزم باتفاق التهدئة المعلن رغم أنهم غير ملتزمون بالاتفاق ويحاولون استفزاز القوات الجنوبية التي صدرت لها أوامر بضبط النفس واحترام الاتفاقيات.

حدثنا عن مستجدات الأوضاع وهل التزم الطرفان بوقف إطلاق النار؟
أبطال قواتنا المرابطين في جبهات الشرف، والبطولة على أهبة الاستعداد على مدار الساعة وفي كامل الجهوزية القصوى، وعن التزام مليشيات الإخوان بالهدنة فلا أعلم عن أي هدنة تقصد يستهدفون مواقع قواتنا بكافة أنواع الأسلحة ويشنون كل يوم هجوم. عن أي هدنة نتحدث ودماء شهدائنا وجرحانا تجاوز ال 90 بين شهيد وجريح من يوم إعلان اتفاق وقف إطلاق النار إلى يومنا هذا.

في الحقيقة نظام الشمال منذ إعلان قيام الوحدة ومرورا باتفاقية العهد والاتفاق لا يحترم ولا يلتزم بأي تعهد ولا أي هدنة ما يهمهم هو الجنوب، وكذلك الوضع اليوم فالميلشيات الإخوانية تستقدم العناصر الإرهابية وبعضها مطلوب دوليا من البيضاء ومناطق أخرى للقتال في صفوفها، كما يوجد في صفوف الميلشيات حوثيون وهذه التوليفة تتفق وتتحد ضد الجنوب ثم تفترق في مصالحها فيما بينها، منذ إعلان وقف إطلاق النار تقوم الميلشيات بالهجوم على قواتنا أحيانا بشكل متواصل وأحيانا أخرى بشكل متقطع. هناك تحشيد كبير بشبوة بدعم. ويقال أنه بدعم قطري تركي، هل لديكم الاستعداد الكافي للمواجهة والقدرة على المواجهة إذا ما تم تنفيذ اتفاق الرياض والانسحاب؟
نعم الحشد والتحشيد من قبل مليشيات الإخوان الإرهابية مستمر واستقطبت عناصر القاعدة وداعش للقتال معها وكما قلت في البداية قواتنا في كامل جاهزيتها القصوى ولدينا الاستعداد التام للتقدم وليس الدفاع في حال توجيهات قيادتنا العليا فنحن لا زلنا في الدفاع وجاهزين لتحرير كل شبر من تراب الجنوب.

وفي حال عدم تنفيذ اتفاق الرياض وعدم انسحاب الميلشيات التي جاءت من أجل الفيد والغنيمة فإننا سنعمل على تخليص شقرة من قبضة تلك الميلشيات، قواتنا المسلحة والأمن الجنوبية معززة بقوات المقاومة الجنوبية لديها القدرة على تخليص شقرة في ظرف 4 ساعات، لكننا ملتزمون مع الإخوة في التحالف العربي الذين طلبوا منا ضبط النفس فنحن شركاء في هذه المعركة.

ماذا لو فشل اتفاق الرياض ؟
مليشيات الإصلاح لا تريد النجاح للاتفاق ولهذا لم تلتزم بقرار وقف إطلاق النار منذ بداية إعلانه إلى يومنا هذا و كلما شنت هجوم انكسرت وعادت تجر خلفها الهزيمة وفي حال لو سمح الله توقفت المفاوضات وانسحب وفد قيادتنا المفاوض من الرياض فنحن الذين سننتصر.

ماهي رسالتك لمختلف الأطراف وما الرسالة التي تبعثها لأبناء الجنوب؟
أولا رسالتي لمليشيات الإصلاح وجيش التباب عودوا لتحرير أرضكم وساندوا أبناء قبائل مأرب الشرفاء بمواجهة العدو الرئيسي، الجنوب محرر عودوا وحرروا أرضكم. ثانيا: تحية لأبطال القبائل مراد وجميع قبائل مأرب الشرفاء، ورسالتي الأخرى لأبناء الجنوب الذين يقاتلون إلى جانب مليشيات الإخوان عودوا إلى رشدكم فوالله ثم والله إنهم يستخدمونكم أوراق بأيديهم وعندما تحرق أوراقكم ويتم الاستغناء عنكم ستقوم عناصرهم الإرهابية بتصفيتكم، كنتم يوما ما تقاتلون الإرهاب فمن العيب أن يعود داعش والقاعدة وعناصرها جهارا " نهارا" بكامل حريتها المطلقة ونشاطها في مناطق سيطرتكم ويتم استقطابها أمام أعينكم لديكم معهم ثأر سابق فلن يتركوا ثأرهم إذا أنتم تخليتم عن ثأركم فلديهم ثأر سوف يصفونكم عندما تحرق كروتكم اعلموا أنهم لا عهد ولا ذمة لهم.

كيف تتصدون للخروقات في أبين؟
سوف نتصدى لهم بكل حزم وثبات وعزيمة ونوجه لهم ضربات موجعة ودقيقة من سلاح مدافعنا ونجبرهم على التراجع ونلحق بهم أضرار في العتاد والأرواح مع كل خرق لهم لدينا توجيهات من الرئيس عيدروس الزبيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن الجنوبي بأن نلتزم باتفاق وقف إطلاق النار وقواتنا المسلحة الجنوبية بمختلف تشكيلاتها نفذت توجيهات الرئيس القائد. وعندما تقوم الميليشيات الإخوانية الإرهابية بالهجوم نحن نتعامل مع مبدأ الدفاع عن الأرض والعرض ونقوم برد محدود ومركز على مواقع نيران العدو.

طيب كيف يمكن إلزام من تصفونهم بمليشيات الإخوان المسلمين بمسار اتفاق الرياض؟
بالنسبة إلزامهم لمسار الاتفاق ليس بأيدينا، هو بيد الشقيقة المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي الراعية لحوار الرياض.

كيف تنظرون إلى أفق استعادة الدولة؟
الجهود مستمرة واستعادة الدولة واجب وطني لدينا قائد رئيس اسمه عيدروس قاسم الزبيدي تتجلى صورة استعادة الدولة على ملامح وجهه التواق للحرية حفظ الله أبو قاسم ذخر وفخر للجنوب.

ما هو دوركم في حماية المدنيين وما يحدث لهم؟ كيف تتصدون للانتهاكات التي يتعرضون لها ؟
نعم اعتداءات مليشيات الإخوان على المواطنين مستمرة في شبوة كان آخرها اغتيال المواطن أحمد أبوبكر أمام أطفاله الذين كانوا معه، ولن تمر مرور الكرام، أبناء وشعب الجنوب يعشقون الكرامة مثل عشق ميليشياتهم للأعمال الجبانة، ولن يطول اعتداءهم على المدنيين أؤكد لك هذا.

المواطنين في المحافظة يريدون معرفة ماهي خيارات القوات المسلحة الجنوبية بكافة تشكيلاتها في حال فشل اتفاق الرياض؟
نطمئن المواطنين في أبين والجنوب بشكل عام: ثقوا كل الثقة أن جيشكم متسلح بسلاح متطور، والعدو عندما يتلقى ضربات نيران مدافعنا وتصويبها الدقيق يظن أنها ضربات جوية، لا توجد لدينا خيارات أخرى غير خيار استعادة الدولة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى