​رجال في ذاكرة التاريخ: د. سالم أحمد يافعي, د. مبارك حسن الخليفة, عثمان باعباد , الطيب أحمد علي

نجيب محمد يابلي

1 - د. سالم أحمد يافعي
عميد الأسرة الحاج أحمد علي يافعي (الوالي)، رحمه الله، كان شخصية معتبرة، وكان نائبا لرئيس الاتحاد اليافعي، وكان رئيس الاتحاد الحاج أحمد محمد بن سبعة، وعمل الحاج الوالي في التجارة، ونصح في التعامل مع كل زبون يرتاد محله، وقد يسأله: أنت تشكو من كذا وكذا؟ ويأتي الرد بالإيجاب، وكان ينصح زبونه بشراء كذا وكذا من أي معطارة، ويعمل كذا وكذا إلى آخر الروشتة في الطب الشعبي Folk Medicine، ونفع كثيرين.

أنجب الحاج أحمد علي يافعي (الوالي) ستة أبناء؛ هم:
1 - سالم (دكتور طب).
2 - عبدالله (مغترب في الإمارات منذ 40 عاماً).
3 - محمد (سلمان).
4 - علي (دكتور طب) عميد سابق لكلية الطب.
5 - عبدالرحمن (دكتور هندسة) عميد فرع جامعة عدن في يافع.
6 - عبدالناصر (دكتور طب).
كنت في وقت سابق في كتابة هذه الحلقة في زيارة للدكتور سالم في مستوصف (مستشفى) السلام بالمنصورة، وكان مرقدا هناك وتكرم بإعطائي معلومات عن سيرته الذاتية، وقال لي وهو يتحدث عن إخوته بأن الدكتور عبدالرحمن يعتبر حكيم العائلة، أما الدكتور عبدالناصر في مركز الدفاع عن الأسرة، ويبدو أنه يسد أو يغطي حاجة أفراد الأسرة.

الميلاد والنشأة
د. سالم أحمد علي يافعي (الوالي) من مواليد يافع يوم 17 أغسطس 1939، الموافق 23 جماد ثاني 1358هـ، ويسمى «سالم» لأنه نجا من الموت، بل إن ولادته صادفت بداية الحرب العالمية الثانية، وطوى قراءة القران وحفظه في الكُتّاب (المعلامة) في عام واحد بدلا من عامين.
غادر سالم يافعي يافع 1947م وهو في الثامنة من عمره واستغرقت الرحلة إلى عدن مدة أسبوعين، وقد نصح هيكين بوتم، مدير عام أمانة ميناء عدن Aden Port Trust، والده بأن يدخل ولده سالم مدرسة حكومية ولا يدخله مدرسة المشايخ والسلاطين، واختصر سالم يافعي عاماً دراسياً وأدخل إلى سنة ثانية في مدرسة الريزميت بكريتر، وكان المدير أ. إبراهيم لقمان، وكان من مدرسيه الفقيد أحمد بن أحمد ثابت، ويفيد د. سالم بأن أ.إبراهيم لقمان كان يحبه.

سالم اليافعي وفيصل الشعبي إلى القاهرة
أفادني د. سالم يافعي (أبو فيصل): «عبدالله الحامد سفرني إلى القاهرة مع فيصل الشعبي للإشراف على (استخدم أبو فيصل المفردة الإنجليزية Overseer، وأدخلت في أحسن المدارس، وكان مستواي متميزا وخاصة في الإنجليزية، وهذا ما نقلناه معنا من عدن، وانتقلت إلى سنة ثانية ثانوي، اختبرنا التوجيهية مع أحمد علي البار أحمد نجيب هاشم، وكيل وزارة التربية وضعنا أمام خيارين: طب أو هندسة، واستحسن الطب».

وفي فترة الإعدادي للطب قام سالم يافعي بتشريح ضفدعة، واجتاز كل سنوات الدراسة بنجاح، وتخرج طبيباً عام 1965م.

سالم يافعي في دائرة نوعية من الأصحاب
أتحفني د. سالم يافعي بقائمة من أسماء شخصيات من مختلف القطاعات أعتز بمعرفتها، ومن ضمن الأسماء: أبوبكر عقبة، كمال حيدر، وهشام باشراحيل، واقترابه من حركة القوميين العرب، وذكر لي بعض الشخصيات منهم: سلطان أحمد عمر، وسلطان القرشي، وعبدالحافظ قايد، منهم من تعرف عليه في عدن ومنهم في القاهرة، ونسج علاقات معهم وروى لي حكاية دعوة مأدبة غذاء وجهها عبدالله باذيب في القاهرة، وتمنى أبو فيصل على قحطان الشعبي تلبيتها.

كعادة د. سالم يافعي معي كصاحب القلب المفتوح وهو يروي أن ثلاثة ألبسوه الكرافتة؛ هم: محمد أحمد نعمان، وفيصل الشعبي، ومحمد صالح مطيع، المغدور بهم، وتجللت كل ربطات العنق بالسواد إلى ما لا نهاية.

د. سالم يافعي في صف الصفوة
أصبح صديق عمره نابغة الجبهة القومية فيصل عبداللطيف الشعبي رئيسا للوزراء بقرار رئاسي أصدره قحطان محمد الشعبي، رئيس الجمهورية، وكان د. سالم مدير الطب العلاجي ثم مديرا لمستشفى الجمهورية، وكان د. صالح مرسي وزيرا للصحة، ود. عبدالعزيز الوالي وكيلا دائما للوزارة ثم وزيرا للصحة وبعد ذلك وزيرا للخارجية، والرجل حمل إجماعاً على أنه مرغوب لدى الجميع.

أعوام التخصص والحزن
غادر د. سالم يافعي (الوالي) إلى بريطانيا للتخصص واختار في البداية العظام إلا أن غير تخصيصه إلى أنف أذن - حنجرة «ENT»، ويا فرحة ما تمت، ذلك أن حياته تجللت بالسواد والاختناق عام 1971م بمقتل فيصل عبداللطيف الشعبي، ولذلك قضى الفترة الممتدة من عام 1973 حتى عام 1990م بين لندن والإمارات حتى جاءه شقيقه سلمان بعد الوحدة إلى الإمارات وأقنعه بالعودة، وحول إلى جامعة العلوم الإسلامية، وتقلد منصب نائب رئيس البرلمان الإسلامي.

يعتز د. سالم أحمد علي يافعي (الوالي) بأنه صاحب أسرة جنتل مان «Gentleman Family» أي أن قوام أسرته مكون من شخصه وأم أولاده وولد واحد (فيصل) وبنت.

2 - د. مبارك الخليفة
الميلاد والنشأة
د. مبارك حسن الخليفة من مواليد 3 مارس 1931م بمدينة أم درمان، وتلقى مراحل تعليمه العام والثانوي في السودان، وحصل على ليسانس في اللغة العربية من آداب جامعة القاهرة، وأسعفه الحظ باللحاق بكل من د. طه حسين ود. سهير القلماوي.
حاز الماجستير في الأدب العربي من جامعة الخرطوم عام 1971م، وتنقل في كل مدن السودان عندما عمل مدرسا في ثانوياتها وفي معهد المعلمين العالي بأم درمان كلية التربية.

عمل مدرسا في ثانوية دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة عام 1974م ويعمل منذ سبتمبر 1977م وحتى نهاية العقد الأول من الألفية الثالثة، ولا تزال عدن مسكونة في قلبه، وعندما زارت الأخت لبنى الخطيب السودان مؤخرا قابلته وبكى بكاء مراً عندما رآها وتذكر عدن.

إصدارات ومؤلفات د. مبارك الخليفة
للدكتور مبارك الخليفة عدة إصدارات منها «أغنيات سودانية»، وهي مجموعة شعرية صدرت عام 1960م، و «ألحان قلبي» مجموعة شعرية صدرت عام 1964م، و«مقدمة في تاريخ الشعر السوداني»، وكتاب «الكرجي شاعر السودان (تحقيق ودراسة لديوان الشاعر عبدالله حسن الكرجي)». وله كتاب في الأدب والنقد، وكتب أخرى في النقد الأدبي، وعلم الجمال والشعر المقارن.

ديوان «الرحيل النبيل» بين مبارك وجيلي عبدالرحمن
في ديوانه «الرحيل النبيل» الذي قدم له القامة الشامة د. جيلي عبدالرحمن، وقال عنه: «أ. مبارك الخليفة ضمن شهاداته كشاهد على العصر لفترة تمتد إلى ربع قرن». وفي هذا الديوان قصيدتان للشاعر مبارك الخليفة الأولى موجهة لباتريس لوممبا عام 1960م، والثانية وجهت أيضا إلى لومبا ولكنها بالمناصفة مع صلاح بشري.. و «الرحيل النبيل» هي آخر قصيدة تضمنها الديوان وحمل اسمها، وكانت مهداة إلى روح الشهيد قاسم أمين.

السوماني الأول ويوم من التاريخ في «الأيام»
يعتبر د. مبارك الخليفة بحق إنه السوماني الأول أي أنه اكتسب صفة السوداني - اليماني في مرتبة متقدمة، وقد عاش رواد منتدى «الأيام» ومحبو المنتدى و «الأيام» عصرية تاريخية عصر الخميس 3 مارس 2005 بالذكرى (74) لميلاد الشخصية التربوية الأكاديمية والأدبية بحضور الزميلين الناشرين هشام وتمام باشراحيل وعدد من أعضاء أسرة تحرير «الأيام» ورواد المنتدى ونشرت «الأيام» كل تفاصيل هذا اليوم التاريخي.

3 - عثمان محمد باعباد
الميلاد والنشأة
عثمان محمد عثمان باعباد من مواليد عدن يوم 29 نوفمبر 1952 الموافق 12 ربيع أول 1372هـ، تلقى دراسته الابتدائية في المعلا، والمتوسطة في الشيخ عثمان، والثانوية في ثانوية عدن (عبود حالياً)، وأنهاها بنجاح في امتحانات الثانوية العامة في 1973م.
التحق بوزارة المالية في نفس العام التخرج عام 1973م، وكان من حسن حظه أنه كان يداوم في الوزارة صباحا ويدرس عصرا في كلية المحاسبة بجامعة عدن، وحصل على بكالوريوس محاسبة عام 1979م.

غادر عثمان باعباد إلى دولة الكويت عام 1983م مع زميليه نبيل برو، وعمر الكعدة، حيث التحقوا بالمعهد العربي للتخطيط لدراسة لمدة عام واحد، وحصلوا على دبلوم ما بعد التخرج.
عمل عثمان باعباد مديرا ماليا لوزارة الإسكان ثم انتقل بعد ذلك مديرا عاما للمسلخ الآلي، وله أياد بيضاء في تلك المؤسسة، ومن بصماته ضرورة فحص الماشية قبل سلخها، وأنه استعاد كل ما نهب من أراضي المسلخ.

باعباد رجل المؤسسات السياسية والرياضية والاجتماعية
يتميز الأخ عثمان باعباد بأنه صاحب حضور دائم سواء في موقع عمله أو في مهامه الحزبية والسياسية والرياضية والاجتماعية، فقد حافظ على هويته الحزبية مع الاشتراكي اليمني سواءً قبل الوحدة أو بعدها أو بعد حرب صيف 1994م، كما حافظ على استمرار عطائه لناديه نادي الوحدة الرياضي في الشيخ عثمان، وحافظ على استمرار عطائه مع منتداه الطيب الذكر «منتدى الطيب» بالمنصورة وعميده الراحل العطر الذكر الطيب أحمد علي رحمه الله، وكان باعباد من أركان المنتدى، وعرفناه ناشطا في إدارة الفعالية الثقافية للمنتدى على مدى سنوات طويلة.

عثمان باعباد متزوج، وله ثلاثة: أول العنقود مهندس، وآخر العنقود مهندسة، ويتوسطهما خريج اقتصاد.

4 - الطيب أحمد علي
الولادة والمنشأ
الطيب أحمد علي من مواليد قسم (C) بالشيخ عثمان عام 1947م، تلقى تعليمه الابتدائي في المدرسة الشرعية في الشيخ عثمان، والمتوسطة في الشيخ عثمان، والثانوية في كلية عدن (النبوقي لاحقا وعبود حالياً).
تنوعت خبرات ومعارف الطيب أحمد علي؛ حيث عملنا معاً بعد التخرج في سلك التعليم، وبعد سنوات انتقل إلى جهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وأعطى الكثير في مجال عمله؛ حيث أمسك بناصية الرياضيات وخاصة الحساب، واكتسب الدقة في تفسير أي متغير في العمليات الحسابية.

عرف عن الطيب أحمد علي انتسابه للجبهة القومية في السنوات السابقة على الاستقلال، واكتسب ثقة تنظيمه الحاكم في العمل في مؤسسة أمنية؛ جهاز أمن الدولة في مجال المحاسبة، حتى وصل إلى رتبة «لواء».

الطيب قائداً رياضياً
كان الطيب أحمد علي من جمهور نادي الهلال الرياضي في الشيخ عثمان، وتحمل مع صديقه وزميله عبدالله مجاهد عبدالله في قيادة اللجنة المؤقتة لنادي الهلال الرياضي خلال الفترة الممتدة من 1974 حتى 1987م.
وفي نادي الوحدة الرياضي في الشيخ عثمان (بعد دمج نوادي الهلال والواي والفيحاء) شغل مجاهد مسؤولية النشاط الرياضي، والطيب في الشأن الثقافي، وعبدالعزيز نعمان في الشأن المالي، ود. خليل إبراهيم في العلاقات الداخلية.

الطيب يدخل بمنتداه التاريخ
بعد حرب صيف 1994 الظالمة على الجنوب نشط الطيب أحمد علي من خلال منتداه (منتدى الطيب) بمديرية المنصورة، فأقام الفعاليات الثقافية والفكرية والسياسية، شارك فيها كبار المثقفين والمفكرين وكبار رجال السلطة في مختلف المؤسسات.

 الطيب ومجاهد فوق الأرض وتحتها
انتقل العزيز عبدالله مجاهد عبدالله إلى جوار ربه يوم الجمعة 9 فبراير 2018م، فيما انتقل صديقه الصدوق الطيب أحمد علي إلى جوار ربه فجر الإثنين 6 يناير 2019، وشاءت الصدفة البحتة أن يرقد في قبره إلى جوار قبر صديقه مجاهد في مقبرة الرضوان بالممدارة، الشيخ عثمان.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى