والد طفل مريض يناشد أهل الخير بمساعدته لإنقاذ حياة طفله

«الأيام» خاص

 ناشد المواطن وجدي حسين أحمد باهرمز أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة لإنقاذ حياة طفله البالغ من العمر 12 عاماً بسبب إصابته بضيق في التنفس ومرض عصبي، وقد نصح الأطباء بإبقائه بالعناية المركزة؛ حيث أن ذلك يتطلب تكاليف باهظة ولا يستطيع تسديدها بعد أن دفع ما لديه في علاجه والتي يكلفه في اليوم الواحد قرابة ثمانين ألف ريال يمني من ترقيد وجهاز تنفس صناعي وعلاج.

وأفاد والد الطفل المريض في مناشدته لـ "الأيام" بأن ولده المريض حسين وجدي حسين أحمد باهرمز، يعاني من ضيق في التنفس وسعال وكذا إصابته بجلطتين خفيفتين في الجانبين، وتم ترقيده في مستشفى الصداقة الحكومي، وبعد يومين ساءت حالته الصحية ولم يستطع التنفس لعدم وجود جهاز تنفس عدا قلة يتم استخدامها لمرضى سبقوه، فاضطر إخراجه ونقله وترقيده في مستشفى الريادة الخاص بعدن، وهناك أجريت له فحوصات مخبرية وإشعاعية تبين إصابته بالتهاب رئوي مع وجود مرض عصبي وهو لا يزال مرقداً منذ شهر في العناية المركزة بتلقيه العلاج من خلال جهاز التهوية الآلية (جهاز التنفس الصناعي).

وختم والد الطفل مناشدته لأهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة بتقديم المساعدة لإنقاذ طفله من خلال التكفل بعلاجه أو نقله إلى العناية المركزة في مستشفى حكومي أو حتى إبقاءه في مستشفى خاص، كونه لا يستطيع سداد قيمة تكاليف علاجه، حيث يتطلب إبقاءه في المستشفى وهو عاجز عن تسديد ما عليه نتيجة ظروف معيشته ووضعه الصعب.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى