شاب يمني يطعن عسكريا في إيطاليا ويصيبه بجروح

روما «الأيام» أ ف ب

ذكرت وسائل إعلام ايطالية أن شابا يمنيا في الثالثة والعشرين من العمر طعن أمس الثلاثاء بسكين فتح الظروف البريدية عسكريا ايطاليا كان يقوم بأعمال الدورية قرب المحطة المركزية في ميلانو في شمال ايطاليا، وأصابه بجروح طفيفة.

وقالت الصحيفة ميلانو تودي الايطالية ان الشاب اليمني اسمه محمد فتحي وعمره 23 عاماً وان الاعتداء حصل في الساعه العاشرة وخمسة واربعون دقيقة صباح امس الثلاثاء امام المحطة.

وقالت الصحيفة ان اليمني فر من موقع الجريمة لكن مقيم سنغالي عمره 67 عرقل الشاب اليمني وامسك به حتى قبض عليه الجنود.

وقالت الصحيفة ان الجندي الايطالي اسمه ماتيو تويا وعمره 34 عاماً.

ونقل موقع صحيفة كورييري ديلا سيرا أن الشاب اليمني لا اقامة لديه طعن العسكري في ظهره قبل أن يقبض عليه زملاء الجندي ويسلمونه الى الشرطة.

وقالت وسائل الاعلام ايطالية ان اليمني استخدم سكين فتح المضاريف وطعن العسكري في الرقبه وليس الظهر.

وقال الجيش الايطالي في بيان "تم السيطرة على هذا الموضوع على الفور من قبل الجنود بفضل التقنيات المكتسبة خلال التدريب العسكري القتالي."

وفتحت النيابة العامة المتخصصة بمكافحة الارهاب في ميلانو تحقيقا في الحادث.

ونقلت وكالة الانباء "اي جي آي" أن الشاب اليمني استخدم قطاعة ورق، في حين نقلت كورييري ديلا سيرا أنه استخدم موس حاد، وقال مصدر ثالث أنه استخدم مقص.

ونقلت المصادر الثلاثة أنه صرخ "الله أكبر" بعد القبض عليه.

وقالت وكالة "اي جي آي" أيضا أن الشاب نفسه حاول مساء الاثنين قبيل منتصف الليل طعن عدد من الاشخاص بواسطة قلم، ودائما في الحي الواقع قرب المحطة المركزية لميلانو.

ووصفت ANSA الرجل بأنه مهاجر غير شرعي من اليمن.. ووجهت إليه تهمة التسبب في إصابات لموظف عام.

وذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية اليومية أن حالة الجندي لم تكن خطيرة وتلقى مساعدات طبية في مكان الحادث قبل نقله إلى المستشفى.

وشهدت محطة السكة الحديد المركزية في ميلانو أيضًا هجومًا مماثلًا في عام 2017 ، عندما جرح مواطن تونسي إيطالي اثنين من أفراد الجيش وضابط شرطة السكك الحديدية في حالة طعن. سجل هنا.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى