لا يستحقون

 اعتاد القراء على مطالعة الكتابات التي تتحدث عن الشخصيات الكبيرة مثل: العلماء والحكام، وبدرجة أقل عمن نزل من مستواهم وصولا إلى الشخصيات الأقل أثراً وأهمية ولربما ذهب الكاتب ليشطح تقرباً إلى أرباب الدرهم وملاك الدنانير فأسبغ عليهم ما اشمأزت منه نفسه قبل الآخرين وناداه عقله بأنك قد تجاوزت الحد الممكن فيما كتبت. وبالمقابل نجد شخصيات بسيطة قدمت خدمات للمجتمع وكان لها تأثيراً فيه لكنها لم تجد حظها من الظهور اللازم؛ نظراً لما قدمته من خدمات، لكن أبت الأقلام أن تسطر شيئاً وفاءً وعرفاناً لجميل ما قدمت، وإن وجد ذلك فيكون بعد إن تفارق هذه البسيطة وما تحتويه الأسطر عنها لا يتجاوز أن يكون بكاء على اللبن المسكوب.

لذلك هي دعوة لأن تتوجه الكتابات لتشمل هؤلاء الذين تسهم الكتابات عنهم في دفعهم لتقديم أقصى ما لديهم؛ فهم يستحقون أن تسلط عليهم الأضواء ويعطون حقهم من الظهور، لا أن يكون الظهور حكراً على من يمتلك الجاه والسلطان، فمن عمل يستحق أن يظهر بالصورة اللائقة لا أن يطوى في غياهب النسيان.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى