رجال في ذاكرة التاريخ: 1- عبد المنان ثابت صالح 2- أبو بكر أحمد القيسي

نجيب محمد يابلي

عبدالمنان ثابت
عبدالمنان ثابت
1 - الفقيد عبد المنان ثابت صالح
مدينة التواهي
مدينة التواهي إحدى مدن مدينة عدن الأم، رغم مساحتها المتواضعة إلا أنها عملاقة في قطاعات شتى: سياحة - خدمة السفن - الرياضة - الصحافة - الموسيقى - العمل الوطني - العمل النقابي - منتديات القات - أممية متفرعة عن الأممية الأم (عدن).

بيوت التواهي نسخة من بيوت المدينة الأم عدن.. من تلك البيوت: بيت ناصر - بيت ثابت صالح ناصر - بيت محمد ناجي - بيت الزغير - بيت حسن زيد - بيت عبدالله زيد - بيت الهتاري - بيت يوسف خان - بيت مهدي - بيت خليل سليمان - بيت القوسي - بيت باشراحيل - بيت مهيوب سلطان - بيت عبده غانم، وبيوت عديدة من أصول مختلفة التقت في وعاء أممي اسمها "عدن".

الميلاد والنشأة
عبد المنان ثابت صالح ناصر بن ناصر: من مواليد مدينة التواهي عام 1934م، وتلقى مراحل دراسته في عدن واختتمها في مدرسة البادري (كانت هناك ثانوية القديس يوسف العالية في كريتر وثانوية القديس أنطونيو في التواهي).
خرج عبد المنان ثابت، إلى ميدان العمل وعمل في الشركة اللبنانية المعروفة (CCC) للمقاولات، تأسس فرعها بعدن في خمسينات القرن الماضي، وشاركت في بناء شركة مصافي الزيت البريطانية (B.p) التي افتتحتها جلالة الملكة اليزابيث الثانية يوم 27 أبريل 1954م.

عبد المنان في شركتي لوك ثوماس والبس
عمل عبد المنان ثابت بعد ذلك في شركة "لوك توماس" الملاحية والتجارية، وكان مركزها في المبنى الفخم الذي تحتله حالياً شركة الملاحة الوطنية، وانتقل بعد ذلك إلى شركة أنتوني بس (A. Bess)، وعمل معها حتى نيل الاستقلال في 30 نوفمبر 1967م.

عبد المنان وطنياً ونقابياً
تفجرت طاقات عبد المنان ثابت في وقت مبكر وكإنسان له مواقف وطنية في وقت مبكر وقد كان من ضمن الكوكبة الوطنية التي لقت جنازة أول شهيد للحركة الوطنية عام 1956م وهو الشهيد قاسم هلال، وكان في مقدمة الصفوف مع المناضل الوطني أحمد يوسف النهاري والشهيد محمد ناصر محمد وشقيقه الأستاذ أنيس ناصر محمد النواصري.

كان الفقيد عبد المنان ثابت من المقربين في العمل النقابي والوطني إلى الراحل الكبير عبدالله عبدالمجيد الأصنج، القائد العمالي مما عرف حينها المؤتمر العمالي (A.T.U.C) أي مؤتمر عدن للنقابات وحزب الشعب الاشتراكي وجبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل (Flosy).

عبد المنان ثابت الشهير بـ "رأس الأسد"
كان عبد المنان ثابت مؤمناً بقضيته الوطنية وكان من أقرب الناس إلى قلب قائده الأصنج، ولم يكن عبد المنان يستمد قوته من السلاح، بل من قوته العضلية وشجاعته وكان مكلفاً ذات يوم بحماية إحدى المسيرات للطالبات والنساء ضد الاستعمار البريطاني، التي نظمتها جبهة التحرير واعترض قائد الشرطة (Police Commisioney) الذي لوح بفض المسيرة وما كان من عبد المنان ثابت إلا أن لكم القائد ومزق شاراته العسكرية وتستمر المسيرة وفر عبد المنان بعد مطاردة الشرطة له لأيام وقد أطلق عليه لقب "رأس الأسد" (Head Lion) والتصق اللقب به.

لم يكن السلاح مصدر قوته بل قوته البدنية هي مصدر قوته، وعند اندلاع القتال الأهلي لجبهة التحرير مع الجبهة القومية التي أرسلت "ن . ح" إلى منزل الفقيد بالمعلا لتصفيته إلا أنه تمكن من مغادرة الموقف بمغادرة منزله من الخلف.

عبد المنان ثابت أحد فرسان نادي شباب التواهي
تصدرت عدن مناطق الجزيرة والخليج من حيث عراقتها الرياضية، وبلغ عدد أنديتها حتى عام 1958م (30) نادياً موزعة على كريتر و(12) نادياً - التواهي (6) أندية - المعلا (7) أندية - الشيخ عثمان (7) أندية.

أندية التواهي التي انتمى إليها عبد المنان ثابت
1 - نادي شباب التواهي والاتحاد الإسلامي. 2 - نادي جلاب (11). الرياضي. 3 - نادي النجم الأفريقي، وزهرة الشباب. 4 - نادي شباب البيضاء. 5 - نادي الغزال الرياضي. 6 - نادي شباب اليمن. المرجع: "عبدالرزاق معتوق: تاريخ الحركة الرياضية في عدن ص (118)".
كان عبد المنان ثابت من لاعبي نادي شباب التواهي إلى جانب فرسان النادي، منهم: بوجي خان وعبدالكريم هتاري ومحمود علي خان وعلي عوض الطحس ومحمد عمر وآخرون.

عبد المنان ثابت يعتزل العمل السياسي
في مادة مشبعة أرسلها لي بالواتس الزميل أيمن ناصر عن سيرة خاله عبد المنان، ومن ضمن ما ورد فيها:
"اعتزل الفقيد العمل السياسي بعد خروج جبهة التحرير وظل في عدن وعمل مخلصاً في مرافق عمله منها شركة التجارة وشركة النفط، وعمل أيضاً مع شركات أجنبية قدمت إلى عدن للاستكشافات النفطية والمعدنية.

تعرض عبد المنان ثابت لمكايدات سياسية عام 1975م، وزجوا به في السجن دون محاكمة في سجن المنصورة وأفرج عنه بعد عام واحد وغادر عدن مكرهاً عام 1976م مع كثيرين من أبناء عدن، وغادر إلى العراق والكويت واستقر به المقام في بلاد زايد الخير (أبو ظبي) ووجد فيها سبل العيش الكريم.

عبد المنان في رحاب الخالدين
انتقل عبد المنان ثابت صالح ناصر بن ناصر إلى جوار ربه في الثانية من صباح الأربعاء 11 مارس 2020م بمدينة أبوظبي عن عمر ناهز 86 عاماً بعد حياة عامرة بالعطاء والتضحيات والوفاء.
أولاده: 1 - عبدالناصر 2 - خيضر 3 - هاني 4 - مهند 5 - منذر، وثلاث بنات.

الفقيد عبد المنان ثابت من التربوية الجليلة والفاضلة جوهرة حاشدي من أسرة الحاشدي العريقة في قسم (C) بالشيخ عثمان، ونعاه الوسط الاجتماعي في عدن، وفي مقدمتهم أحمد يوسف النهاري ومحمد سعيد العبسي وعلي عوض واقص.

أبوبكر قيسي
أبوبكر قيسي
2 - الفقيد أبوبكر القيسي
قسم (C) في الشيخ عثمان
لا نجد أي قسم (Section) من أقسام أحياء عدن خالياً من الأرقام والأعلام، ومنها قسم (C) في الشيخ عثمان، ومن أرقام هذا القسم: صالح حسن تركي والسيد حسن أحمد (والد فاروق) وسعيد سالم يافعي العدني (والد عصام) ومحمد عبده رقمي (والد أنور وحسين) وصالح حسني (والد محمد وسالم وعلي) ومحمد الحاج (والد محمد وصفية وبلقيس ونظيرة) وعوض مبحر (والد عوض) وسعيد نعمان (والد السفير إسماعيل) ومحمد زريقي (والد علي) وإسماعيل صوفي (والد محمد) وجميع مبارك باشبيل (والد عبدالعزيز ومحمود وخالد وجمال) سعيد نعمان (والد محمود وغازي) ومحمد صالح مهدي (والد الإعلامي جميل) وسعد عبدالله (والد الفنان محمد) وثابت صالح (والد الفنان إسكندر وسعيد) وعلي عوض واقص وفاروق عبدالمجيد وحسن آذن وعلي أحمد قباطي والأستاذ عبده نعمان والكابتن أحمد قيراط وعلي عبده حسن (والد حسين) وبيت العوبلي وسعد حكيم وحمدي مفتاح ومحمد سعيد جرادة والأستاذ قائد وعلي باقر والقائمة طويلة..

الميلاد والنشأة
أبوبكر أحمد عبده قيسي من مواليد الشيخ عثمان (عدن) في 3 سبتمبر 1943م، وتلقى دراسته في عدن مع أقرانه محمود عراسي وطه غانم وعبدالله شرف سعيد وفؤاد حاتم.

التحق أبوبكر قيسي بعد إكمال دراسته الابتدائية والمتوسطة بمركز تدريب المعلمين (TTC) بالطويلة (كريتر) وحصل على دبلوم التربية عام 1961م. والتحق بالمدرسة الشرقية للبنين في الشيخ عثمان من زملاء أبوبكر القيسي في المدرسة الشرقية بالشيخ عثمان الأساتذة الأجلاء: علي زريقي - أحمد حيدر - محمد إسماعيل صوفي - خالد عوض عباد - مأمون صبري - محمود غيلان - محمد عبدالوارث، والتحق بهم عام 1963م.

أبوبكر قيسي قدره الطفل ومسرح الطفل
في حفل رعاه الأستاذ مروان دماج، وزير الثقافة، وبدعم من صندوق التراث والتنمية الثقافية أقيم في منتدى الفقيد محمد أحمد يابلي في الشيخ عثمان يوم الجمعة 13 مارس 2020م، ووسط حضور متميز لشخصيات فنية وإبداعية تقدمهم الموسيقار أحمد باقتادة والفنان المعروف عوض أحمد والفنانة المعروفة أمل كعدل، مستشار وزير الثقافة والشاعر القدير علي حيمد والأستاذ منصور أغبري، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للمسرح والسينما، والإعلامي المعروف صالح الوحيشي ود. يحيى قاسم سهل، ورواد منتديات عدن وألقيت كلمة في المناسبة بأنني زاملت الأستاذ أبوبكر قيسي منذ عام 1963م، وعرفته طيلة تلك الفترة بأنه كان محباً للطفل ودائماً معهم وبرز نشاطه مع الطفل، وخير دائرة كانت المسرح.

حصل أبوبكر قيسي على دبلوم في مسرح الأطفال في جمهورية مصر العربية عام 1977م، وشارك في عدة دورات وورش في جمال التمثيل والإخراج المسرحي وعُين مديراً لإدارة المسرح المدرسي في تربية محافظة عدن عام 1977م، فمديراً لمسرح العرائس في عدن من عام 1979 حتى عام 1986، وانتقل إلى قسم برامج الأطفال في تلفزيون عدن منذ عام 1983 حتى وفاته واشتهر بمسلسل "بشبوش وأبو الريش".

الأميرة سنو وايت باكورة أعمال القيسي
شارك أبوبكر قيسي في العديد من الأعمال الدرامية في المسرح والإذاعة والتلفزيون، ممثلاً كما قام بإخراج العديد من الأعمال المسرحية للكبار قبل أن يتفرغ كلياً للأطفال.
إلا أن مسرحية (الأميرة سنو وايت) التي ألفها الأستاذ عبده علي بعيصي كانت أول أعماله المسرحية للأطفال في اليمن عام 1969م، وتبعتها أعمال مسرحية أخرى له مخرجاً وممثلاً ومؤلفاً لبعضها.

العام 1986م جمع بين الكآبة والبهجة
المراقب لمجريات الأمور في عام 1986م، سيجد أن هذا العام جمع بين الكآبة والبهجة وتمثلت الكآبة في أحداث 13 يناير 1986م المؤسفة بين الأشقاء الجنوبيين وتمثلت البهجة في مسلسل "بشبوش وأبو الريش" من تلفزيون عدن الذي كان أبوبكر قيسي أحد أبرز فرسانه، بل والذي قدمه.

الحكم الرياضي أبوبكر قيسي
التحق أبوبكر قيسي بإحدى دورات التحكيم الرياضي في سبعينات القرن الماضي على أيام المجلس الأعلى للرياضية والشباب، الطيب الذكر، ورأيناه حيناً حكم ساحة وحيناً آخر حكم خط.
إلا أن المسرح ومسرح الطفل فرض نفسه وأزاح التحكيم الرياضي عن المشهد العام في حياته العامة.

أبوبكر قيسي وما أشبه الليلة بالبارحة
نشرت مجلة الثقافة الجديدة الصادرة بعدن في يناير 1974م تقريراً مفصلاً عن قصة المسرح اليمني من عام 1910 حتى اليوم.
من إعداد لجنة المسرح التي رأسها وزير الثقافة والسياحة بعد اجتماع ترأسه الأخ علي ناصر محمد، رئيس مجلس الوزراء، لإعداد هذا التقرير.

وردت في الصفحة (67) تفاصيل بروز المسرح في الشيخ عثمان عام 1935 بواسطة رعيل آخر من المخرجين والممثلين الذين تألقت أسماؤهم في العمل المسرحي وشهدت الشيخ عثمان نشاطاً مسرحياً متميزاً خلال الفترة (1935 - 1941م) وأورد التقرير عدداً من الأعمال المسرحية ومن نجومه: محمد عبده رقمي وأحمد عبيد وإسكندر ثابت وسعيد سالم يافعي العدني، وشهد العام 1939م نشاطاً مسرحياً شمل مسرحيتي "يوسف الصديق" و"غرام وانتقام" وبرزت أسماء ذكرناها تنتسب لقسم (C) وحمل رايتهم أبوبكر قيسي، منذ نهاية ستينات القرن الماضي.

أبو بكر قيسي في رحاب الخالدين
انتقل فارس مسرح الطفل، بل رائده الفارس التربوي أبوبكر قيسي، إلى جوار ربه يوم 14 مارس 2017م عن 74 عاماً، بعد حياة حافلة بالعطاء وخلف وراءه إرثاً مسرحياً حياً وسبعة أبناء الذكور منهم ثلاثة:

1 - د. ناهل.

2 - نزار.

3 - د. ميال.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى