رجال في ذاكرة التاريخ: فاروق محمد عبدالرحمن مكاوي.. نزيل المعتقلات قبل وبعد الاستقلال

نجيب محمد يابلي

آل المكاوي العدنيون
آل المكاوي من نتاج كونية عدن التي جمعت ووحدت سكانها في نسيج واحد ركيزته الأساسية المدنية ومن تلك الركيزة نشأت الثقافة المدنية وهي ثقافة بناء المجتمع المدني بكل مؤسساته التشريعية والبلدية والرياضية والفنية والثقافية والصحفية والاجتماعية.
أنجبت عدن عبر التاريخ قامات وهامات من داخل بيوتها ومن تلك البيوت: المكاوي ولقمان وجرجرة وباشراحيل والخليفة وبامطرف وبازرعة وباجرش والشيباني ودعالة وباهارون وبامدهف وراجمنار وناصر والمدي وسعد وأمان والكوكني وخليل والعراسي والإبي والحريري والمشدلي والخوباني والمقطري والأصنج والحداد والحاشدي والأهدل والأدهل والقائمة طويلة بطول سور الصين العظيم.

الميلاد والنشأة
فاروق مكاوي
فاروق مكاوي
كتب الفقيد فاروق مكاوي عن انتسابه الأسري بأنه من عائلة المكاوي وكانه يشير إلى ألمعية هذه الأسرة ومنها عبدالقادر مكاوي صاحب الكتاب المرجعي (النهر الفائض في علم الفرائض) في التشريع المدني الإسلامي والكتاب مقسم إلى فصول بشكل (س) و(ج) وتقابل كل صفحة بالعربية صفحة بالإنجليزية، وقلت وكتبت عبر كل الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة بأن إنجليزية عبدالقادر مكاوي، لا تقل عن إنجليزية «وليم شكسبير»، وولده السير خان بهادر (مرتبة شرفية) محمد عبدالقادر مكاوي، الذي بنى مدرسة الإقامة (Resideney School) (السيلة لاحقاً والمتحف الحربي حالياً) عام 1918م (قبل 92 عاماً).
والد فقيدنا فاروق مكاوي من مؤسسي نادي الاتحاد المحمدي (MCC) عام 1905م.

عرف الوسط الاجتماعي في عدن والد فاروق باسم محمد عبدالرحمن مكاوي (الدب) المعروف بفخامته وكان، رحمه الله، من عاشقي الفن الصنعاني واليافعي القديم وكان عازفاً على العود وسجلت له أغانٍ بأسطوانات منها (هوى الغنج - صادت فؤادي - بخلت وقد وعدتها) وكان شقيقه عبدالمجيد عبدالرحمن مكاوي، من فناني عدن الذين عرفوا بالغناء الصنعاني واليافعي وكان عازفاً على العود، ومن أغانيه التي سجلت على الأسطوانات (على شاطئ الوادي).

فاروق محمد عبدالرحمن مكاوي من مواليد 10 مارس 1940م في قرية الوهط، وكان أفراد عائلات المكاوي في عدن نزحت إلى الوهط أثناء الحرب العالمية الثانية واستقرت في بيت كبير للسير خان بهادر محمد عبدالقادر مكاوي.
سكن فاروق مكاوي في بيت والده في صيرة (كريتر - عدن) الذي شغلته لاحقاً مدرسة العلّامة البيحاني (المعهد الإسلامي) والتحق بمدرسة الإقامة (السيلة) بكريتر وأكمل عامين دراسيين في الثانوية التجارية، ثم تلقى دورة دراسية في مجال الخراطة.

تلقى فاروق مكاوي دورات إعلامية تنشيطية قصيرة ثم دورة مشتركة في مجال الحكم المحلي والسلطة المركزية.

3 محطات في حياة فاروق مكاوي
تصفحت ملف فاروق مكاوي عبر نجله جسار، ومن الوثائق التي اطلعت عليها أنه التحق بمحكمة عدن منذ 25 أكتوبر 1958م حتى 20 أبريل 1960، وعمل فيها كاتباً في القسم الجنائي ثم وثيقة أخرى من شركة الملاحة الوطنية بأن فاروق مكاوي عمل مع شركة لوك توماس اعتباراً من 1 مايو 1960م حتى 31 أكتوبر 1961م، حيث عمل كاتباً في قسم الواردات ثم في إدارة الشحن ثم استقال للبحث عن فرصة عمل أفضل.

التحق فاروق مكاوي بعد ذلك في شركة مصافي عدن (B .p) نوفمبر 1961م ضارباً على الآلة الكاتبة (Typist) وقدم استقالته في 26 أغسطس 1964م.
كان فاروق مكاوي من الشباب المتحمسين للمد القومي الناصري، وكانت مواقفه الوطنية راديكالية وقد شارك في الزحف على المجلس التشريعي في 24 سبتمبر 1962م، واعتقلته السلطات الأمنية البريطانية وشارك في المظاهرات الجماهيرية تأييداً لقيام ثورة 26 سبتمبر 1962م.

فاروق مكاوي وقنبلة المطار
ورد في تاريخ عدن الحديث أن خليفة عبدالله حسن خليفة، نفذ عملية فدائية بإلقاء قنبلة على الوفد المرافق للمندوب السامي البريطاني كينيدي تريفاسكس يوم 10 ديسمبر 1963م، وأسفرت عن مصرع جورج هندرسن، مستشار المندوب السامي، وأصيب آخرون، وكان الوفد في طريقة إلى لندن لحضور المؤتمر الدستوري، وأعقب الحادث حملة اعتقالات واسعة النطاق شملت فاروق مكاوي.

فاروق مكاوي وضرب المجلس التشريعي
ورد في مخطوطة فاروق مكاوي، أنه شارك في التخطيط والإعداد لضرب المجلس التشريعي في كريتر (عدن) في 26 أغسطس 1964م ضمن العمل السري في صفوف الجبهة القومية (NKF) وتم اعتقاله في رأس مربط (التواهي) وسجن عدن المركزي بالمنصورة، ونشط فاروق مكاوي داخل السجن وأنشأ مكتبة داخل السجن وعمل فاروق مكاوي على استقطاب نسوة داخل السجن إلى صفوف الجبهة القومية عام 1965م، وكان فاروق مكاوي يعرف بالسجين رقم (56).

فاروق مكاوي وشريكة النضال والحياة فتحية باسنيد
كان النضال هو القاسم المشترك مع شريكة حياته السيدة الفاضلة فتحية سالمين عمر باسنيد، وكانت من المناضلات القياديات ضمن خلايا الجبهة القومية، وكانت تترأس تلك الخلايا المناضلة نجوى مكاوي ابنة عم فاروق مكاوي.

فاروق وفتحية شريكا حزن كبير
يوم 28 فبراير 1978م لا رعاك الله يا ذاك اليوم، كان يوماً حالك السواد للشريكين فاروق مكاوي وفتحية باسنيد، عندما كانت ابنتهما ثناء (8 سنوات) وابنهما جسار (سنتان) يعبران خط المشاة في الشارع الرئيسي (مدرم) بالمعلا، وكانت إحدى سيارات الرئاسة سوداء اللون تجاوزت السيارات وبسرعة جنونية فاجأت الطفلين ثناء وجسار، حيث تعرضت ثناء لصدمة قوية قفت بها لعشرة أمتار ولقت حتفها على الفور، بينما انتزعت السيارة جسار من يد أخته ليعلق في مقدمة السيارة، وكان لطف السيارة وملاحقة الناس للسيارة وثم التعتيم على الحادث.

فاروق مكاوي يخرج من المعتقل عام 67م ليدخله في 68م
أطلقت السلطات البريطانية سراح فاروق مكاوي مع آخرين في الفاتح من سبتمبر 1967م، إلا أن السلطات الوطنية أعادته إلى المعتقل في معسكر بدر ومدينة الشعب بعد حركة 20 مارس 1968.

سنوات نضال فاروق مكاوي في العمل مع الدولة
قضى فاروق مكاوي فترة حياته العملية سنوات عمل مكتبي وميداني دون كلل أو ملل، فقد عمل في وزارة الإنشاءات خلال الفترة 5/1/ 1968 -  30/4/ 1984م، وكانت معروفة آنذاك بوزارة الأشغال العامة والمواصلات، وشهدت المؤسسة العامة للنقل البري بأنه عمل لديها مديراً للإدارة الذاتية بالنيابة، بناء على تكليف من الوزارة خلال الفترة من يناير حتى يوليو 1972م.

عمل فاروق مكاوي بعد ذلك في سكرتارية مجلس الوزراء اعتباراً من1/ 5/1984م حتى قيام دولة الوحدة ومن ضمن مسؤولياته: رئيس قطاع الثقافة والإعلام والسياحة والرياضة والمنظمات الجماهيرية في سكرتارية مجلس الوزراء بعدن، ويشير فاروق مكاوي في مذكراته إلى أنه عمل مديراً عاماً لدائرة المنظمات الجماهيرية مع وقف التنفيذ بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بصنعاء.

فاروق مكاوي في مجلس الشعب المحلي
خاض فاروق مكاوي انتخابات مجلس الشعب المحلي ونجح في الانتخابات عن الدائرة 23 للفترة 1986 - 1988م، وترأس في الفترة الأخيرة من عضويته في المجلس لجنة التجارة والتموين.
كان فاروق مكاوي شجاعاً في طرح برنامجه الانتخابي ومن ضمن ذلك ما ورد في النقطة 12 إعادة وجه عدن الجميل الذي شوهوه بقصد مبيت قياساً إلى حال عدن عام 2020م وما تشهده من تدمير ممنهج، فإن فاروق مكاوي يستحق منا أن نقف أمامه منحنيين.

مساهمات تحسب لفاروق مكاوي
سجل التاريخ مواقف إيجابية وجادة خلال مسيرة حياته، منها مشاركته في حملة محو الأمية ومشاركته في منظمة لجان الدفاع الشعبي في وحدته السكنية وحدة مهدي صالح جعفر وقيادة وحدة الشهيدة خديجة بالمعلا بفعالية كما شارك في قيادة المنظمة القاعدية الحزبية، كما شارك في المليشيا الشعبية وأخذ عدة دورات محلية، كما كان فاروق مكاوي رئيساً لمجلس الآباء بمدرسة ريدان الموحدة بالمعلا وقدم الكثير من خلال موقفة للمدرسة.

فاروق عربي ضمن كوكبة اللجنة الشعبية
من ضمن أوراق ووثائق ملف فاروق مكاوي، وجدت بياناً صادراً عن «اللجنة الشعبية لمحافظة عدن» التي عقدت اجتماعاً استثنائياً لتشكيل هيئة قيادة اللجنة، ووردت أسماء لقوام اللجنة منهم: د. أبوبكر السقاف - بدر سالمين باسنيد - محمد سعيد باشرين - الشيخ طارق محمد عبدالله - هشام باشراحيل - أيمن محمد ناصر - حسن بن حسينون - علي البجيري - منير جرادة -  أبو بكر صالح فدعق - فيصل الجزار - علي السليماني - عمر أحمد الشاطري - فاروق مكاوي - نجيب يابلي - عبده حسين أحمد - عبدالرحمن خبارة - عبد القوي محمد رشاد - عبدالله سالم النزاع -  الشيخ محمود العقربي -  د. محمد علي السقاف.
شملت القائمة أصواتاً نسوية هن: رضية شمشير - فتحية عثمان بريجي - عفراء حريري - الحاجة سعيدة الشيبة - نعمة علي أحمد - رجاء محسن عوض، قوام اللجنة 54 عضواً وعضوة.

فاروق مكاوي في رحاب الخالدين
انتقل فاروق محمد عبدالرحمن مكاوي، إلى جوار ربه يوم الأحد 25 نوفمبر 2018م عن عمر ناهز 78 عاماً بعد عطاء خضب من أجل الوطن والحبيبة عدن.
فقيدنا فاروق مكاوي متزوج وله ولد واحد وهو المحامي جسار مكاوي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى