الأذرع الخمس لإدارة الدول والأقاليم

أحمد عبود العمودي

لتسيطر القيادات في الدول والأقاليم والأمارات والولايات على الشأن الداخلي وتحكم قبضتها على الأرض التي هي بها وتتمكن من الوفاء بوعودها لشعبها الذي هي لا شيء بدونه عليها أن تمتلك مجموعة من الأجهزة والأدوات السيادية والتي لابد وأن تكون بكاملها تحت قبضتها لتتمكن من السيطرة ومن ثم تتمكن من إدارة الأرض والإنسان.

هناك خمس أذرع لابد من وجودها لأي قيادة على الأرض لتتمكن من إدارة أرضها بكفاءة وفعالية، وأستطيع أن أوجزها وباختصار شديد في التالي: (الذراع الأول: المال) وهو عصب الحياة وبه يتم بناء الأرض ورفاه الشعوب، (الذراع الثاني: الإعلام) وهو منصة التواصل مع المواطن في الداخل ومع العالم في الخارج، (الذراع الثالث: الجيش) وهو الموكل له حماية الأرض من أي خطر محتمل، (الذراع الرابع: الشرطة) وهو جهاز حفظ الأمن والنظام وتطبيق القانون في الداخل، (الجهاز الخامس: العلاقات) وهي الربط مع أصدقاء مساندون وحلفاء مستعدون، هذه الأذرع الخمس هي التي توفر البيئة الصحية للبناء والتنمية، وفقدان أي واحد منها سيجعل حركة القيادة بطيئة وفقدانه قد يكون سبب في اختراقها من خلاله.

إن مجرد وجود هذه الأذرع الخمس لدى أي قيادة لا يكفي لنستطيع أن نصف هذه القيادة بأنها مسيطرة، بل يجب أن تكون جميعها تحت تصرفها بشكل كامل وليس بشكل شبه كامل أو جزئي، ولا بد من أن يستلم زمام هذه الأذرع الكفاءات المتخصصة والمخلصة التي تضع مصلحة الأرض والشعب نصب عينيها وأن تعمل وفق خطط استراتيجية وخطط تنفيذية واضحة ومتطورة لتحقق النتائج التي تصبوا إليها القيادة ويطمح لها الناس.

مستشار وخبير إداري

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى