قيادي بالانتقالي يرد على خطاب الرئيس: دليل على الهروب من اتفاق الرياض

عدن «الأيام» خاص:

علق القيادي بهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، فضل الجعدي، على خطاب الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الذي بُث أمس السبت في أثناء اجتماعه في الرياض مع هيئات مستشاريه ورئاسة البرلمان ومجلس الوزراء؛ لبحث مستجدات الأحداث في اليمن، وخاصة القتال الدائر في أبين بين قوات الشرعية وقوات المجلس الانتقالي.

وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي فضل الجعدي: "إن خطاب الرئيس هادي دليل جديد على تهرب الشرعية من العودة إلى اتفاق الرياض وتنفيذه".
وأشار الجعدي في تعليق شخصي له كتبه على حسابه الرسمي بموقع تويتر قائلا: "خطاب الرئيس والهروب من أخطاء (شرعيتهم) ورميها على إعلان الإدارة الذاتية، دليل على عدم جديتهم للعودة إلى الاتفاق وتنفيذه".

وأضاف: "الإدارة الذاتية جاءت بعد تعثر التنفيذ بأكثر من ستة اشهر يا هؤلاء".

وعلق عضو الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الشيخ جمال بن عطاف قائلا: "‏أهم ما جاء بكلمة الرئيس هادي: عرفنا موقفه، على الأقل من الآن وصاعداً، أنه أمر بوقف الحرب في ‎أبين، وهذا يعني أن استمرارها من قبل الجماعات في شقرة يؤكد أنهم متمردون على قرار الرئيس، وأنهم يأتمرون بأوامر ذات أجندة حزبية وإقليمية مضادة للتحالف".

وتابع: "في حال تمردوا على الهدنة سيتم التعامل معهم ميدانياً وعسكرياً بكل حزم".
وحتى وقت متأخر مساء أمس السبت لم يصدر المجلس الانتقالي الجنوبي أي موقف رسمي على خطاب الرئيس هادي وإعلانه وقف إطلاق النار في أبين.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى