متحدث جبهة أبين يسرد خروقات قوات الشرعية حتى فجر الأحد

عدن «الأيام» خاص

نشر المتحدث العسكري لجبهة أبين الناطق الرسمي للمنطقة الرابعة النقيب محمد النقيب أمس تقريراً بخروقات قوات الشرعية منذ إعلان السعودية التحالف لوقف المواجهات في أبين حتى أمس الأحد.

وقال النقيب في إيجاز لمجمل الخروقات التي ارتكبتها قوات الشرعية منذ مساء السبت حتى فجر أمس الأحد، ونشره على صفحته في "فيسبوك" بالآتي: "تجاوزت خروقات المليشيات الإخوانية الإرهابية المدعومة من قطر وتركيا لاتفاق وقف إطلاق النار القصف إلى أعمال عدائية أوسع، كشن الهجمات وعمليات التسلل والقصف المدفعي الثقيل والاشتباك المباشر ومحاولة استحداث مواقع وحفر خنادق، إضافة إلى أعمال عدائية أخرى سنسردها بالتفصيل حسب تسلسلها الزمني منذ وصول فريق التحالف العربي إلى جبهة شقرة لتثبيت اتفاق وقف إطلاق حتى ساعة نشر الإيجاز.

1 - في الساعة الواحدة والنصف ضهراً بتاريخ 24 يونيو 2020 م -أي بعد ساعتين من وصول فريق التحالف العربي إلى الجبهة- قامت مليشيات العدو الإخوانية الإرهابية بشن هجوم على دفاعات قطاعاتنا بالمدفعية والأسلحة المختلفة وقوات المشاة والعربات والدبابات والأطقم.

2 - وفي الساعة السادسة مساء 24 يونيو استأنفت مليشيات العدو الهجوم بمختلف الأسلحة على قواتنا.

3 - في العاشرة ليلاً 24 يونيو شنت مليشيات العدو هجوماً مستخدمة مختلف الأسلحة على القطاع الأيسر لقواتنا، وانتهى الهجوم بانكسارها ودفع ثمن مغامرتها خسائر فادحة، ومن آخر نقاط تقهقرها عاودت الخرق بإطلاق نيرانها على قواتنا.

4 - في الساعة 12:20 من فجر اليوم التالي قامت قوات العدو الإخوانية المدعومة من قطر وتركيا بالتحشيد على كافة القطاعات، ومن ثم الهجوم على القطاع الأيسر.

5 - وفي الساعة الرابعة صباحاً 25 يونيو باشرت قوات العدو الإخوانية الهجوم على مواقعنا في القطاع الأيسر.

6 - وفي الساعة 1:45 من نهار اليوم نفسه استأنفت قوات العدو هجوماً ثالثاً على مواقع قواتنا في القطاع الأيسر، وعقب انكسار هجومها بساعة شنت قصفاً بالمدفعية الثقيلة وبالدبابات، ثم هاجمت بالعربات والأطقم على دفاعات قطاعاتنا، وتجدر الإشارة أنها لم تتجرأ في تكرار هجماتها على هذا النحو إلا بعد الإعلان عن اتفاق وقف إطلاق النار، ومع ذلك كانت النتيجة انكسار كل هجماتها، وتكبدها خسائر كبيرة لاسيما في الأرواح والعتاد.

7 - في الساعة الخامسة من نهار الخميس بتاريخ 25 يونيو قامت مليشيات العدو بمهاجمة أحد قطاعاتنا مستخدمة الدبابات ومدفعية 37، ومدافع 23 المحمولة على الأطقم، وقد باء هجومها وبالاً عليها بانكسارها وهزيمتها وفداحة خسائرها.

8 - في الساعة الواحدة من فجر يوم الجمعة 26 يونيو قامت مليشيات العدو بالرماية على قواتنا بمدفعية 23 .

9 - في صباح الجمعة 26 يونيو نشرت مليشيات العدو فرقاً قناصة يساندها مدفع 23.

10 - في الساعة السادسة مساء الجمعة 26 يونيو ارتكبت مليشيات الإخوان المدعومة من قطر وتركيا خرقاً جديداً لوقف إطلاق النار، حيث استهدفت من خلاله القطاع الأوسط لقواتنا المسلحة الجنوبية بقذائف الهاون.

11 - في الساعة الثانية والنصف من فجر السبت الموافق 27 يونيو هاجمت مليشيات العدو مواقع قواتنا في القطاع الأوسط.

12 - في الساعة الثامنة مساء أمس عقب خطاب الرئيس هادي الذي تحدث فيه عن توجيهه بوقف إطلاق النار باشرت مليشيات الإخوان نيرانها تجاه مواقع قواتنا. 13 - في الساعة الثانية فجر الأحد الموافق 28 يونيو شنت مليشيات العدو قصفاً مدفعياً على قواتنا، وحاولت الاقتراب من مواقعنا.

إن استمرار خروقات المليشيات الإخوانية ليس إلا تأكيد منها على عدم التزامها باتفاق وقف إطلاق النار، ورغبتها في مواصلة الحرب رغم إدراكها بأنها تصر على مغامرة ستضاعف من خسارتها، وستعمق من انكساراتها وتقهقرها وانهزامها بضربات قواتنا المسلحة الجنوبية والمقاومة الجنوبية الباسلة في المنطقة الوسطى والمحفد وشبوة، وفي المجمل بات من الواضح للعيان أن المليشيات الإخوانية تتعاطى مع مساعي وجهود دول التحالف العربي وتحديداً المملكة العربية السعودية، بما يخدم ولاءها المطلق للمشروع التركي القطري وأهدافه في المنطقة العربية التي من أبرزها استدامة الحرب وإفشال كل مساعي السلام.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى